حملة للتشجيع على التبرع بزكاة الفطر لفائدة قرى الأطفال sos

حملة للتشجيع على التبرع بزكاة الفطر لفائدة قرى الأطفال sos

يمكن إرسال نصّ الإرسالية فارغًا أو أن يكتبوا فيه SOS باللغة الفرنسية على رقم 85510 (صورة تقريبية)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت الجمعة التونسية لقرى الأطفال "س و س"، في بلاغ لها، أن رئاسة الحكومة، وافقت، الأربعاء 20 ماي/ أيار 2020، على طلبها بجمع التبرعات عن طريق الإرساليات القصيرة، بما قيمته دينار وسبعمائة وخمسين مليمًا "1750" للإرسالية الواحدة لمدة 3 أشهر، بداية من منتصف ليلة الأربعاء، وذلك على الرقم 85510 بالنسبة لحرفاء مختلف مشغلي الهاتف الجوال بتونس.

دعت الجمعية التونسية لقرى الأطفال إلى الانخراط في هذه الخدمة ذات الأبعاد الإنسانية

وبيّنت الجمعية، التي ترعى حوالي 1400 طفل من الأطفال المهددين وفاقدي السند العائلي، في أربع قرى (قمرت وسليانة والمحرس وأكودة)، أنه يمكن للمتبرعين أن يتركوا نص الإرسالية فارغًا، أو أن يكتبوا فيه "SOS: باللغة الفرنسية، مشيرة إلى أن مبلغ التبرع معفى من الأداء على القيمة المضافة وإتاوة الاتصالات طبقًا لقانون المالية 2020.

كما دعت الجمعية الراغبين في إعطاء زكاة فطرهم لفائدة "الجمعية التونسية لقرى الأطفال س و س" إلى الانخراط في هذه الخدمة ذات الأبعاد الإنسانية النبيلة، مثلما دعا إلى ذلك مفتي الجمهورية التونسية عثمان بطيخ في وقت سابق.

وثمّنت جهود مختلف الأطراف وتجاوبهم مع هذه المبادرة الرامية إلى تحسين الموارد المالية لقرى الأطفال ودعم أنشطتها وتدخلاتها لفائدة الأطفال فاقدي السند العائلي، وفي مقدمتهم الهيئة الوطنية للاتصالات والمشغلون الثلاثة للهاتف الجوال (اتصالات تونس وأوريدو وأورنج) وشركة الخدمات "Jet Mutimedia"، وهي مؤسسات تنازلت عن مستحقاتها في هذه العملية، وأمنتها في وقت قياسي.

كما ثمنت ما وصفته بـ"التفاعل الإيجابي لرئاسة الحكومة مع الطلب وتيسير الإجراءات الإدارية اللازمة ومساندة مكونات المجتمع المدني وعدد من نواب الشعب ووسائل الإعلام معها"، مضيفة أنها تعول على دعم مختلف وسائل الإعلام التونسية في التعريف بمبادرة إحداث الإرسالية لدى قطاع واسع من المواطنين حتى يتسنى لهم الانخراط فيها خاصة في الفترة المتبقية لعيد الفطر.

عضو الهيئة المديرة لقرى "س و س": قرى SOS الأربع تشكو من عجز في ميزانية التصرف يقدر بثلاثة ملايين دينار

وفي سياق متصل، قال عضو الهيئة المديرة للجمعية التونسية لقرى "س وس"، رئيس لجنة دعم قرية "س و س" المحرس، محمد مقديش، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، الخميس 21 ماي/ أيار 2020، أن قرى "س و س" الأربع تشكو من عجز في ميزانية التصرّف يقدّر بثلاثة ملايين دينار، انعكس على وضعية الأطفال فيها.

وفي هذا الإطار، أطلق نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي حملة لحث المواطنين على توجيه زكاة الفطر إلى قرى الأطفال. وذكر الناشط رامي الصالحي أن التونسيين تمكنوا في عيد الفطر الفارط من جمع 435 ألف دينار من خلال تقديم زكاة الفطر لفائدة قرى "س و س"، مضيفًا أن المبلغ ساهم في العناية بحوالي 1500 طفل من فاقدي السند.

ودعا الصالحي إلى المساهمة من جديد للعناية بأطفال تونس من فاقدي السند حفاظًا على كرامتهم على حقهم في حياة كرامة.

زكاة عيد الفطر: العام اللي فات، جمع التوانسة مبلغ 435 ألف دينار من خلال تقديم زكاة عيد الفطر لفائدة قرى SOS في تونس....

Posted by Ramy Salhi on Wednesday, May 20, 2020

من جهته، أكد الناشط عبد الرحمان بن شعبان أن قرى الأطفال بحاجة كبيرة لدعم التونسيين ومساعدتهم نظرًا لأن ظروفهم بائسة وبعض القرى مهددة بالغلق، قائلًا "كل مليم تتبرع به ينقذ طفل وطفلة من الضياع".

الرجاء النشر : صحة شريبتكم يا مواطنات و مواطني تونس : بالنسبة للناس اللي باش اتخرج زكاة عيد الفطر أو تحب تتبرع في...

Posted by ‎عبدالرحمان بن شعبان‎ on Wednesday, May 20, 2020

85510 للتبرع بزكاة الفطر لقرى الأطفال SOS عبر الإرساليات القصيرة SMS

Posted by Bochra Bel Haj Hmida on Wednesday, May 20, 2020

اقرأ/ي أيضًا:

الجمعية التونسية للشبان والعلم: ابتكارات شبابية تصديًا لـ"كورونا" (صور)

إصابة جديدة بفيروس كورونا