"حركة أمل وعمل" التونسية تدعو البرلمان لتبني قانون تجريم التطبيع

ياسين العياري النائب عن حركة "أمل وعمل" في البرلمان (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

استنكرت حركة أمل وعمل، في بيان السبت 15 ماي/ آيار 2021، بشدة الاعتداءات المتكررة على الفلسطينيين ومحاولة قوات الاحتلال تهجير سكان حي الشيخ جرّاح المقدسي، والانتهاكات المستمرة لحرمة القدس الشريف "عاصمة فلسطين، كل فلسطين، والمسجد الأقصى المبارك".

دعت البرلمان التونسي إلى ضرورة تفعيل لجنة فلسطين الدائمة لتبنّي مقترح قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ورفع التأشيرة عن الفلسطينيين عند دخولهم التراب التونسي

وأكدت الحركة دعمها ومساندتها المطلقة للشعب الفلسطيني، داعية البرلمان التونسي إلى ضرورة تفعيل لجنة فلسطين الدائمة لتبنّي مقترح قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ورفع التأشيرة عن الفلسطينيين عند دخولهم التراب التونسي وتسهيل إجراءات الإقامة وإطلاق صندوق التضامن مع فلسطين.

واقترحت دعوة سفير فلسطين للبرلمان التونسي لمخاطبة النواب والشعب التونسي ورفع العلم الفلسطيني رفقة العلم التونسي بمدخل مقر البرلمان تضامنًا مع الصمود الأسطوري لأهلنا بغزّة والقدس الشريف عاصمة فلسطين.

كما دعت، في ذات البيان، كل الضمائر الحيّة والمُحِبّة للسلام إلى إدانة الاعتداءات الوحشية والضغط من أجل الحق الفلسطيني الذي لا يسقط بمرور الزمن. يُذكر ان الحركة ممثلة في البرلمان بالنائب ياسين العياري. 

يُذكر أن عددًا من ولايات تونس كانت قد شهدت، السبت 15 ماي/آيار 2021، مسيرات ووقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني تنديدًا بجرائم قوات الاحتلال ونصرةً لصمود الفلسطينيين ومقاومتهم، تزامنًا مع ذكرى النكبة الفلسطينية.

اقرأ/ي أيضًا:

وقفات تضامنية نصرة للشعب الفلسطيني في مختلف ولايات تونس

الخارجية التونسية: نواصل السعي لوقف العدوان الهمجي على الشعب الفلسطيني