جمعيات تطالب هيئة الانتخابات بنشر قائمة النواب المزكين لمترشحين للرئاسية

جمعيات تطالب هيئة الانتخابات بنشر قائمة النواب المزكين لمترشحين للرئاسية

المعلومات المطلوبة تندرج ضمن المعطيات العامة وليست شخصية (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قدمت كل من منظمة البوصلة وجمعية كلنا تونس والجمعية التونسية من أجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات "عتيد"، الجمعة 16 أوت/ آب 2019، طلبًا إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات للاطلاع على القائمة الإسمية لأعضاء مجلس نواب الشعب المزكين لمترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

البوصلة: المعلومة المطلوبة هي وثيقة تتعلق بالحياة العامة ولا يجوز اعتبارها من المعطيات الخاصة وحجبها

وبيّنت منظمة البوصلة في نص مطلب النفاذ إلى المعلومة الذي تقدمت به لهيئة الانتخابات أنها تقدمت بهذا المطلب للحصول على قائمة النواب المزكين لمترشحين للانتخابات الرئاسية مثلما يتيحه القانون المتعلق بالحق في النفاذ إلى المعلومة.

وذكرت المنظمة أن المعلومة المطلوبة هي وثيقة تتصل بالحياة العامة ولا يجوز بالتالي اعتبارها من المعطيات الخاصة وحجبها، مضيفة أنها تتعهد بنشر القائمة فور الحصول عليها إن لم تقم الهيئة بذلك من تلقاء نفسها.

من جهتها، تقدمت جمعية "كلنا تونس" بمطلب نفاذ إلى المعلومة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات طالبت من خلاله بالحصول على القائمة الإسمية الكاملة والأصلية (قبل أن يقع تعديلها من قبل المترشحين) لنواب الشعب الذين قاموا بتزكيات لمترشحين للانتخابات الرئاسية من خلال جدول يبيّن بطريقة واضحة اسم المترشح ونواب الشعب الذين قاموا بتزكيته.

جمعية عتيد: مطلب الاطلاع على قائمة النواب المزكين لمترشحين يدخل في سياق الحياة العامة وله اتصال مباشر بشفافية المسار الانتخابي والديمقراطي

كما تقدمت جمعية عتيد بمطلب نفاذ إلى المعلومة لهيئة الانتخابات طالبت فيه بالاطلاع على القائمة الإسمية الكاملة لنواب مجلس الشعب المزكين لكل مترشح على حدة، مبينة أن هذا المطلب يدخل ضمن اختصاص الجمعية وعملها كجمعية تسهر على ضمان نزاهة وديمقراطية الانتخابات.

وذكرت الجمعية أن الموضوع يدخل في سياق الحياة العامة وله اتصال مباشر بالحياة السياسية وشفافية المسار الانتخابي والديمقراطي في تونس وليس له أي علاقة بالمعطيات الشخصية وهو ما تقرّه هيئة النفاذ إلى المعلومة في علاقة بنواب مجلس الشعب.

جدير بالذكر أن عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد المنصري التليلي، أكد في تصريح سابق لـ"ألترا تونس"، الجمعة 16 أوت/ آب الجاري، أن هيئة الانتخابات لم تتخذ أي قرار لنشر قائمة أعضاء مجلس نواب الشعب الذين قاموا بتزكية مترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

وأضاف التليلي أن "الهيئة غير ملزمة قانونًا بنشر هذه القائمة"، مبينًا أنها "ستقوم بإرسالها إلى البرلمان وأنه يمكن لمن يريد الاطلاع عليها التوجه إلى مجلس نواب الشعب".

وفي السياق ذاته، قالت الناطقة الرسمية باسم هيئة الانتخابات حسناء بن سليمان لـ"ألترا تونس" إنه يمكن للبرلمان نشر القائمة عبر موقعه الرسمي إذا أراد ذلك.

في المقابل، أكد المكلف بالإعلام بمجلس نواب الشعب حسان الفطحلي في تدوينة عبر حسابه الرسمي بفيسبوك أن مسؤولية نشر قائمة النواب المزكين لمترشحين للانتخابات الرئاسية تعود إلى مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، مضيفًا أن الأمر يعود كذلك للمترشحين المعنيين والنواب المزكين.

اقرأ/ي أيضًا:

نشر قائمة النواب الذين زكوا مترشحين للرئاسية: هيئة الانتخابات توضح

سباق الزمن مع مهلة 90 يومًا.. هل سيُنقح البرلمان القانون الانتخابي؟