جمعيات تدعو سعيّد للحرص على احترام الحق في حرية التعبير والصحافة

جمعيات تدعو سعيّد للحرص على احترام الحق في حرية التعبير والصحافة

ذكرت بأن المسّ من حرية الصحافة يتنافى مع ما جاء في الدستور (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعت مجموعة من الجمعيات والمنظمات الوطنية، الخميس 29 جويلية/يوليو 2021، رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى "مزيد الحرص على احترام الحق في حرية التعبير والصحافة والنفاذ إلى المعلومة، معبرة عن عميق انشغالها إزاء ما تشهده تونس هذه الأيام من تضييقات على الصحفيين ومنعهم من القيام بواجباتهم المهنية، وتهديدات لحرية التعبير والصحافة،

واستنكرت الجمعيات، في بيان مشترك لها، ما تعرض له في الأيام الماضية صحفيو ومراسلو مؤسسات صحفية عربية وأجنبية من اعتداءات ومضايقات وتهديدات قام بها عدد من رجال الأمن وكذلك من نشطاء ومتظاهرين تابعين لأحزاب سياسية وتيارات شعبوية. كما أدانت اقتحام مكتب قناة الجزيرة في تونس من قبل عدد من رجال الأمن وغلقه، في 26 جويلية/يوليو الجاري.

جمعيات تونسية لسعيّد: لا يمكن بناء ديمقراطية دون احترام الحق في حرية التعبير والصحافة أو الحديث عن الاستعداد لتصحيح المسار ديمقراطي في ظل تكميم الأفواه ومنع الصحفيين من ممارسة عملهم

واعتبرت أن هذه الممارسات "تتنافى مع ما جاء في الدستور التونسي، وتتضارب مع مضمون المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية المصادق عليه من قبل الجمهورية التونسية، كما تسيء إلى سمعة تونس في الخارج".

وأكدت ضرورة ألّا يتحول التصدي للأخبار الزائفة وحماية أمن واستقرار البلاد إلى مطية لتهديد الصحفيين وضرب حرية التعبير والصحافة التي تعد من أهم المكاسب التي تحصل عليها التونسيون بفضل الثورة، مذكرة رئيس الجمهورية بأنه لا يمكن بناء ديمقراطية دون احترام الحق في حرية التعبير والصحافة، أو الحديث عن الاستعداد لتصحيح المسار ديمقراطي في ظل تكميم الأفواه ومنع الصحفيين من ممارسة عملهم طبقًا لقواعد مهنتهم وأخلاقياتها، وفق نص البيان.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"منع" صحفية وحقوقي من دخول التلفزة التونسية..جدل وروايات متضاربة ونهاية مفاجئة

مرصد شاهد: حالة الاستثناء وضعية دقيقة يمكن أن تكون مدخلًا لكل الانحرافات

"عتيد": أسباب الأزمة لا تزال قائمة وتأويلات الفصل 80 تطرح العديد من المحاذير