جلسة عامة لمناقشة الوضع والمشاريع التنموية في الجهات

جلسة عامة لمناقشة الوضع والمشاريع التنموية في الجهات

عرض ومناقشة تقرير لجنة التنمية الجهوية

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

يعقد مجلس نواب الشعب جلسة عامة، اليوم الجمعة 10 جويلية/ يوليو 2020، بداية من الساعة التاسعة صباحًا ويتضمن جدول الأعمال الأولي عرض ومناقشة تقرير لجنة التنمية الجهوية حول "الوضع والمشاريع التنموية في كافة جهات البلاد".

وتعقد هذه الجلسة بحضور أعضاء الحكومة المعنيين وهم: وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، وزير الشؤون الاجتماعية، وزير الشؤون المحلية، وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، وزير التجارة، وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية ووزير التكوين المهني والتشغيل.

راشد الغنوشي: عديد التقارير الوطنية والدولية قد بيّنت فشل منوال التنمية المعتمد قبل الثورة والمستمر بعدها، في إرساء مقومات صلبة لخلق الثروة وتوزيعها بالعدل على الجهات والفئات والأجيال

وقال رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، في مستهل الجلسة العامة، إن تقرير التنمية الجهوية هو حصيلة عمل دؤوب لعدة أشهر للجنة التنمية الجهوية بمجلس نواب الشعب وسيكون تحت عنوان "متابعة الأوضاع والمشاريع التنموية بالجهات"، مضيفًا أنه "يعكس حرص مجلس نواب الشعب في هذه الفترة النيابية الجديدة على الارتقاء بالوظيفة الرقابية للسلطة التشريعية وإكسابها النجاعة اللازمة في التشخيص واقتراح المعالجات".

وأشار الغنوشي إلى أن "عديد التقارير الوطنية والدولية قد بيّنت فشل منوال التنمية المعتمد قبل الثورة والمستمر بعدها، في إرساء مقومات صلبة لخلق الثروة وتوزيعها بالعدل على الجهات والفئات والأجيال"، مؤكدًا أن "عديد المؤشرات التنموية تظهر عمق الفجوة بين مختلف الولايات في جميع المجالات، كما أظهرت حدة التهميش والتفاوت التنموي داخل الجهات وبينها".

يُذكر أن عدة مناطق داخلية، منها تطاوين مؤخرًا، شهدت احتجاجات متتالية خلال الفترة الأخيرة، للمطالبة بالتنمية في عدة جهات وتوفير فرص للعمل ولتفعيل عدة مشاريع. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

اتحاد الشغل بتطاوين: نرفض قرارات الحكومة وإضراب في شركات البترول

فاجعة عمدون: لجنة التحقيق تحمّل مسؤولية الحادث لهذه الجهات