جدل القانون 38: احتجاجات واعتصامات في عدد من الولايات وتلويح بمزيد التصعيد

جدل القانون 38: احتجاجات واعتصامات في عدد من الولايات وتلويح بمزيد التصعيد

كان الرئيس قيس سعيّد قد قال إن "القانون 38 وُضع لبيع الأحلام وليس للتنفيذ"

الترا تونس - فريق التحرير

 

شهدت عدة ولايات تونسية، السبت 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، تحركات احتجاجية تنظمها عدد من المعطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا المشمولين بالقانون عدد 38 لسنة 2020 المتعلق بالانتداب الاستثنائي في الوظيفة العمومية لمن طالت بطالتهم لـ10 سنوات فما فوق. 

وتأتي هذه التحركات رفضًا لتصريح الرئيس التونسي قيس سعيّد، مساء الجمعة 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، بأن هذا القانون "وُضع في تلك الفترة كأداة للحكم ولاحتواء الغضب وبيع الأحلام وليس للتنفيذ"، مشيرًا إلى أنه لم يصدر أي أمر ترتيبي لتطبيق هذا القانون، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

  • سليانة:

وقد أقدم عدد من أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل بولاية سليانة، السبت، إلى غلق الطريق الرئيسية أمام مقر الولاية في الاتجاهين وإشعال العجلات المطاطية تعبيرًا عن رفضهم لقرار رئاسة الجمهورية القاضي بعدم تفعيل القانون عدد 38 لسنة 2020 الخاص بانتدابهم في الوظيفة العمومية على دفعات.

المتحدث باسم المعطلين عن العمل بسليانة: تحركاتنا الاحتجاجية ستتواصل، وقد نلجأ للتصعيد في حال عدم الاستجابة لمطلبنا بتفعيل القانون عدد 38

وشدد المتحدّث باسم المحتجين بسليانة أحمد الوسلاتي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، على أنه "لا يمكن المساس بقانون أصحاب الشهائد العليا"، مشيرًا إلى أنّه تم تهميش أغلبهم ولم يتم إنصافهم في الانتداب في الوظيفة العمومية رغم أن أعمارهم فاقت 40 سنة ومطلب التشغيل بات حلمهم الوحيد".

وطالب الوسلاتي، في هذا الصدد، بضرورة التراجع عن هذا القرار وإيجاد حلول عاجلة لتشغليهم وانتدابهم وتمتيعهم بحقوقهم كسائر المواطنين التونسيين، مؤكدًا أن "تحركاتهم الاحتجاجية ستتواصل، وأنهم قد يلجؤون للتصعيد في حال عدم الاستجابة لمطلبهم"، على حد قوله.

  • القصرين: 

كما عمد عدد من المعطلين عن العمل المشمولين بالقانون عدد 38 بمعتمدية سبيطلة التابعة لولاية القصرين إلى اقتحام مقرّ المعتمدية، وأعلنوا الدخول في اعتصام مفتوح داخله تنديدًا بتصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيّد ومطالبة بتفعيل القانون 38.

أعلن بعض المعطلين عن العمل الدخول في إضراب جوع من بينهم الشاب رضا الحريزي، وهو مصاب بالسكري، مما تسبب في تعكر حالته الصحية واستوجب تدخل قوات الحماية المدنية لتقديم الاسعافات اللازمة

وقام عدد منهم بغلق الطريق المؤدية إلى مقر المعتمدية، كما أعلن بعضهم الدخول في إضراب جوع من بينهم الشاب رضا الحريزي، وهو مصاب بالسكري، مما تسبب في تعكر حالته الصحية واستوجب تدخل قوات الحماية المدنية لتقديم الاسعافات اللازمة، وفق ما نقته إذاعة "سبيطة أف أم" المحلية.

  • قابس: 

كما نفذ عدد من الشباب المعطلين عن العمل ممّن طالت بطالتهم 10 سنوات فما فوق، السبت 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، وقفة احتجاجية أمام مقرّ الولاية رفضًا لقرار الرئيس بعدم تفعيل القانون عدد 38.

وأكدت آمال العماري الناطقة باسم تنسيقية "الانتداب حقي" بقابس، في تصريح لإذاعة "شمس أف أم" مساء الجمعة 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أن التنسيقية قررت الدخول في اعتصام مفتوح أمام مقر ولاية قابس، موجهة  دعوة لمنتسبي التنسيقية للالتحاق بالاعتصام المفتوح.

يذكر أن عدة ولايات عرفت أيضًا، ليلة الجمعة 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، وقفات احتجاجية رافضة لقرار الرئيس قيس سعيّد عدم تفعيل القانون عدد 38 لسنة 2020 المتعلق بانتداب من طالت بطالتهم من أصحاب الشهائد العليا في الوظيفة العمومية، على غرار تونس العاصمة، سيدي بوزيد، قفصة، القصرين...

اقرأ/ي أيضًا: رفضاً لقرار عدم تفعيل القانون عدد 38: احتجاجات ليلية بعدد من الولايات التونسية

 وكانت الممثلة عن المعطلين عن العمل المشمولين بالقانون 38، يسرى ناجي قد قالت، في تصريح لـ"الترا تونس" مساء الجمعة 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، إن رئيس الجمهورية قيس سعيّد أصاب المعطلين عن العمل، من أصحاب الشهائد العليا الذين طالت بطالتهم لـ10 سنوات فما فوق، بخيبة أمل كبيرة جدًا إثر تصريحه بأن "القانون وُضع لبيع الأحلام وليس للتنفيذ".

وأكدت الممثلة عن المعطلين عن العمل المشمولين بالقانون 38: "لن نسكت عن حقنا وسيكون هناك تصعيد في كل الولايات ونضالنا سيستمر إلى غاية التوصل إلى حل ولن نقبل بعدم تفعيل القانون"، على حد قولها.

يشار إلى أن وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي كان قد صرح، مساء الجمعة 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أن "الرئيس قيس سعيّد كان صادقًا مع الشباب المعطلين عن العمل المشمولين بالقانون عدد 38 المتعلق بالأحكام الاستثنائية للانتداب في القطاع العمومي الخاص بأصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل لأكثر من 10 سنوات، وأعلمهم أن الجهات التي أصدرت هذا القانون لم تكن لها نيّة في تطبيقه وإنما كانوا يسعون من خلاله إلى بيعهم آمالًا زائفة"، على حد قوله.

وأضاف الوزير، إثر لقاء جمعه بالرئيس سعيّد وممثلين عن الشباب المعطلين عن العمل المشمولين بالقانون 38 بقصر قرطاج، أن سعيّد أكد لهؤلاء الشباب أن الوظيفة العمومية اليوم لا يمكن أن تستوعب المزيد من الموظفين، نظرًا للضغط الكبير الذي عليها، حسب تصريحه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزير التشغيل: الرئيس أكد أن الوظيفة العمومية لا يمكنها استيعاب المزيد

ممثلة عن المشمولين بالقانون 38 لـ"الترا تونس": الرئيس خيّبنا وسنتوجه للتصعيد