جامعة الحرفيين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة تدعو إلى العصيان الجبائي

جامعة الحرفيين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة تدعو إلى العصيان الجبائي

دعت منخرطيها أيضًا إلى عدم خلاص فواتير استهلاك الكهرباء والماء (ياسين القايدي/ الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبّرت الجامعة التونسية للحرفيين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، في بيان مساء الجمعة 7 ماي/ آيار 2021، عن رفضها لقرار الحكومة إقرار الحجر الصحي الشامل لمدة أسبوع، ودعت منخرطيها إلى العصيان الجبائي وعدم خلاص فواتير استهلاك الكهرباء والماء. 

كما دعت، في ذات البيان، إلى مقاطعة التعامل مع البنوك و"الليزينيق" التي لا تؤجل تتبعات الشيك، وطالبت منخرطيها القيام بالإجراءات اللازمة وتكليف محام لمقاضاة الحكومة التونسية أمام القضاء الإداري.

طالبت جامعة الحرفيين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة منخرطيها القيام بالإجراءات اللازمة وتكليف محام لمقاضاة الحكومة التونسية أمام القضاء الإداري

يُذكر أن رئيس الحكومة هشام المشيشي كان قد أعلن، الجمعة 7 ماي/ آيار 2021، خلال ندوة صحفية في قصر الحكومة بالقصبة إقرار حجر صحي شامل من 9 إلى 16 ماي/ آيار 2021.

وأكد المشيشي ضرورة الالتزام بهذا القرار وتجنب التنقلات والزيارات خلال عيد الفطر، مشددًا أن الوضع الصحي حرج جدًا في تونس. وتعرض رئيس الحكومة خلال كلمته لارتفاع عدد الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا، محذرًا من "انهيار المؤسسات الصحية في حال تواصل تدهور الوضع الصحي". 

واعتبر المشيشي أن تونس تواجه حاليًا أكبر أزمة صحية منذ الاستقلال، داعيًا إلى تقاسم المسؤوليات لمواجهة الجائحة، مشددًا أن العديد من التونسيين لم ينخرطوا في هذه المجهودات.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن حوالي 100 تونسي يموت يوميًا بالوباء وأن بعض العائلات يوجد أكثر من شخص منها في أقسام الإنعاش وأن عائلات تضررت وخسرت العديد من أبنائها.

وشدد على أن حكومته عملت سابقًا على الموازنة بين كل المعادلات ومنها الضرر الاقتصادي لكن نسبة الالتزام بالكمامات كانت ضعيفة، مشيرًا إلى مسؤولية الحكومة أيضًا في عدم الالتزام بالإجراءات والقرارات.  

وفي ذات الندوة الصحفية، كشفت الناطقة الرسمية باسم الحكومة حسناء بن سليمان، عن جملة الإجراءات التي تم إقرارها بالتوازي مع الحجر الصحي الشامل ومنها حظر الجولان من 7 مساء إلى 5 صباحًا، منع التنقل بين المدن باستثناء الحالات المرخص لها والحالات الاستعجالية والخدمات الأساسية، منع جميع التجمعات والاحتفالات وغلق الفضاءات الترفيهية والمنتزهات وعدد من محلات الخدمات ودور العبادة.

اقرأ/ي أيضًا:

انطلاقًا من 9 ماي.. حجر صحي شامل في تونس

اتحاد الأعراف بصفاقس: قرار الحجر الشامل متسرع وله آثار وخيمة