21-يناير-2023
تعليم تلاميذ

لسعد اليعقوبي: تم اتخاذ هذا القرار من أجل دفع وزارة التربية والحكومة لفتح مفاوضات جدية (ياسين القايدي/ الأناضول)

 

قررت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، السبت 21 جانفي/يناير 2023، مواصلة حجب أعداد التلاميذ عن الإدارة بالنسبة لامتحانات الثلاثي الأول، فضلًا عن اتخاذها قرارًا جديدًا بحجب أعداد الثلاثي الثاني، كخطوة تصعيدية.

وقال كاتب عام جامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، في تصريح لإذاعة موزاييك الخاصة إثر انتهاء أشغال الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي، إنه سيتم عقد هيئة إدارية استثنائية قريبًا من أجل النظر في أشكال نضالية أخرى من أجل دفع وزارة التربية والحكومة التونسية إلى فتح مفاوضات جدية.

لسعد اليعقوبي: جامعة التعليم الثانوي قررت مواصلة حجب أعداد التلاميذ عن الإدارة بالنسبة لامتحانات الثلاثي الأول، فضلًا عن اتخاذها قرارًا جديدًا بحجب أعداد الثلاثي الثاني كخطوة تصعيدية

وأكد أن النقاش سيكون داخليًا في القطاع وسيتم اتخاذ القرارات المتعلقة بالخطوات القادمة بعد استشارة واسعة في صفوف الأساتذة، حتى تكون القرارات قاعدية ونابعة من قناعة جماعية"، وفق تعبيره.

 

 

وسبق أن صرح اليعقوبي، الأربعاء 18 جانفي/يناير 2023، بأن الأساتذة يدعون إلى اتخاذ قرارات تصعيدية في الهيئة الإدارية القادمة للجامعة، وذلك بعد أن تم حجب أعداد الثلاثي الأول.

لسعد اليعقوبي: سيتم عقد هيئة إدارية استثنائية قريبًا من أجل النظر في أشكال نضالية أخرى من أجل دفع وزارة التربية والحكومة التونسية إلى فتح مفاوضات جدية

وذكّر اليعقوبي، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك" (محلية)، بأن قرار حجب الأعداد كان قد اتُّخذ في الهيئة الإدارية السابقة المنعقدة في سبتمبر/أيلول 2022، مؤكدًا أن ذلك تم بنجاح على مستوى مشاركة المدرسين في هذا القرار، بما يعني أن هناك إجماعًا لديهم على ضرورة التحرك من أجل الحصول على مستحقاتهم المالية المتخلدة لدى وزارة التربية التونسية والارتقاء بوضعهم المادي والمعنوي عبر لائحة مهنية، وفقه.

وأضاف كاتب عام جامعة التعليم الثانوي: "راسلنا وزارة التربية منذ حوالي أسبوعين وطلبنا جلسة مفاوضات جدية في محاولة منا للجلوس إلى طاولة الحوار لإيجاد حل والتحرك في الاتجاه الإيجابي"، مستدركًا القول: "لكن للأسف الشديد باب المفاوضات مغلق من جانب سلطة الإشراف، إذ لم يتم الرد على طلبنا أساسًا، ونعتقد أنه ليست هناك نية للتفاوض، وهي سياسة حكومية غير ناجعة"، حسب رأيه.

وتتمثل مطالب جامعة التعليم الثانوي في: 

  • الإسراع بفتح تفاوض جدي ومسؤول في كل الملفات المطروحة بينها ووزارتي التربية والشباب والرياضة سواء فيما يتعلق منها بتحسين واقع المدرسين المادي أو بتطوير ظروف العمل داخل المؤسسات التربوية والتصدي لاستشراء ظاهرة العنف داخلها
  • التحسين الفوري للمقدرة الشرائية للمدرسين عبر مجمل النقاط التي تضمنتها لوائح القطاع المهنية وعلى رأسها:
  • مضاعفة قيمة المنحة الخصوصية المالية 
  • مضاعفة قيمة منحة مستلزمات العودة المدرسية وتعميمها على المديرين والنظّار.
  • مضاعفة قيمة الترقيات المهنية
  • التسوية الشاملة لملف الأساتذة النواب والقطع مع جميع أشكال التشغيل الهش

كان وزير التربية قد أكد أن "وضعية المالية العمومية في تونس تحول دون القدرة على الإيفاء ببعض التعهدات التي حصلت وخاصة من تلبية عديد المطالب المالية للمربّين"

في المقابل، كان وزير التربية فتحي السلاوتي، من جانبه، قد صرح، الجمعة 13 جانفي/يناير 2023 لدى إشرافه على فعاليات الندوة الجهوية لاختتام المشروع الجهوي لتكوين مدرسي الأقسام التحضيرية في المهدية، بأنه "يحترم قرار حجب الأعداد الذي اتُّخذ من قبل نقابتي الجامعة العامة للتعليم الأساسي (الابتدائي) والجامعة العامة للتعليم الثانوي، لكن لا يمكن أن نحرم العائلات من تقييم مستوى أبنائهم التلاميذ"، معقبًا: "لا حل غير الحوار" وفق تعبيره.

وأضاف السلاوتي، "وضعية المالية العمومية في تونس، تمنعنا لسوء الحظ من الإيفاء ببعض التعهدات التي حصلت وخاصة من تلبية عديد المطالب المالية للمربّين" وفقه.