جامعة البلديات التونسية تدين

جامعة البلديات التونسية تدين "تراخي السلط في إصلاح منظومة التصرف في النفايات"

الجامعة الوطنية للبلديات التونسية: ندين المعالجة الأمنية في مواجهة الاحتجاج بعقارب (حسام الزواري/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير



أعلنت الجامعة الوطنية للبلديات التونسية في بيان نشرته الأربعاء 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، عن "إدانتها الشديدة للمعالجة الأمنية في مواجهة الاحتجاج المشروع للمواطنين في عقارب رفضًا لإعادة فتح المصب المراقب القنة".

الجامعة الوطنية للبلديات التونسية: نرفض الاستمرار في اعتماد سياسات بيئية أثبتت فشلها وتسببت في أضرار كارثية على المواطن والمحيط

وأضافت الجامعة الوطنية للبلديات التونسية في بيان تحصلت عليه "الترا تونس"، أنها تتمسك بحق كل التونسيين في بيئة سليمة والتزام السلطة المركزية باحترام هذه الحقوق وضمان تطبيقها، رافضة الاستمرار في "اعتماد سياسات بيئية أثبتت فشلها وتسببت في أضرار كارثية على المواطن والمحيط".

وأدانت الجامعة ما وصفته بـ"تراخي الأطراف الرسمية في تنفيذ التزاماتها بإصلاح منظومة التصرف في النفايات والقطع مع الحلول الترقيعية، وطالبت وزارة البيئة بـ: 

  • الانطلاق الفوري في وضع دراسة "إزالة التلوث بالمصبات المراقبة" وتكوين لجنة مستقلة لتحديد الأضرار.
  • وضع الأطر القانونية لبعث وكالات محلية للتصرف في النفايات في إطار التعاون بين البلديات مع توفير الدعم المالي والبشري واللوجستي للبلديات.
  • تحمّل مسؤولياتها لإيجاد حلول بديلة للمصبات المراقبة، وتشريك كل الأطراف في بلورة استراتيجية وطنية للتصرف الناجع في النفايات تقطع مع الفساد وتحترم الحق في بيئة سليمة وذات مردودية اقتصادية. 

وذكّرت الجامعة الوطنية للبلديات التونسية على أن دور البلديات يقتصر على رفع الفضلات وإيصالها إلى مراكز التحويل أو المصبات المراقبة وفق ما يفرضه القانون، مؤكدة مساندتها للتحركات السلمية الرافضة للسياسات البيئية الخاطئة وفق ما أوردته في بيانها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئيس الجامعة الوطنية للبلديات: إلغاء مجلة الجماعات المحلية كارثة حقيقية

الطبوبي: وصمة عار علينا أن تصبح صفاقس جهة منكوبة