تونس أول دولة من خارج مجلس أوروبا تنضم لاتفاقية

تونس أول دولة من خارج مجلس أوروبا تنضم لاتفاقية "لانزاروت" لحماية الأطفال

أكدت وزيرة المرأة حرص تونس المتواصل على توفير حماية أفضل للأطفال ضحايا الاستغلال والاعتداء الجنسي (صورة تقريبية/ getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، لدى إيداعها، الثلاثاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، بمقرّ مجلس أوروبا بسترازبورغ بفرنسا، وثيقة انضمام تونس إلى اتفاقية مجلس أوروبا بشأن حماية الأطفال من الاستغلال والاعتداء الجنسي (لانزاروت)، أن تونس أول دولة من خارج دول مجلس أوروبا تنضمّ إلى هذه الاتفاقية التي تدخل حيّز التنفيذ غرّة فيفري/ شباط 2020.

وزيرة المرأة: انضمام تونس إلى اتفاقية "لانزاروت" من شأنه أن يساهم في تطوير التعاون الثنائي مع دول مجلس أوروبا وتوفير الإمكانيات لمتابعة وعدم الأطفال ضحايا الاستغلال والاعتداء الجنسي

وبيّنت العبيدي أن انضمام تونس إلى اتفاقية مجلس أوروبا (لانزاروت) يعكس التزامها المبدئي لدى المجتمع الدولي بالمصادقة على جميع الاتفاقيات الدولية والإقليمية المتعلّقة بحقوق الأطفال، معتبرة أن انضمام تونس إلى هذه الاتفاقية من شأنه أن يساهم في تطوير التعاون الثنائي مع دول مجلس أوروبا وتوفير الإمكانيات لمتابعة وعدم الأطفال ضحايا الاستغلال والاعتداء الجنسي ومزيد تمكين المهنيين والمجتمع المدني من الخبرات والمعارف للتعامل الإيجابي مع القضايا الواردة عليهم.

وأشارت إلى حرص تونس المتواصل على توفير حماية أفضل للأطفال ضحايا الاستغلال والاعتداء الجنسي ومزيد نشر الوعي حول هذا الشكل من الانتهاكات المسلّطة على الأطفال، وفق ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية).

يذكر أن الاتفاقية التي تمّ الإعلان عنها في 12 جويلية/ تموز 2007 تهدف إلى مكافحة الاعتداء الجنسي على الأطفال ومنع استغلالهم وحماية حقوق الأطفال ضحايا الاستغلال الجنسي والاعتداء الجنسي وذلك بتجريم استدراجهم للاعتداء عليهم جنسيًا أو استغلالهم جسديًا بالاعتماد على التكنولوجيات الحديثة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

تونسيات في جحيم السعودية.. عنف وتحرش جنسي واحتجاز غير قانوني

منع تلاميذ الابتدائي من اصطحاب الهاتف الجوّال