تونس: أول حكم بالسجن على امرأة أدينت بالعنصرية

تونس: أول حكم بالسجن على امرأة أدينت بالعنصرية

المعلم الذي تعرض لاعتداء عنصري من قبل ولية في مدينة صفاقس

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي، في تصريح لـ"ألترا تونس"، الجمعة 8 فيفري/ شباط 2019، أن محكمة الناحية بصفاقس أصدرت حكمًا بالسجن لمدة 5 أشهر مع تأجيل التنفيذ وخطية مالية قدرها 400 دينار تونسي ضد امرأة اعتدت على مدرّس في مدينة صفاقس ونعتته بأوصاف عنصرية على خلفية بشرته السوداء.

وبيّن التركي أن المحكمة المذكورة قضت بشهرين سجنًا وخطية بـ100 دينار في حقّ المرأة المعنية بتهمة هضم جانب موظف عمومي بالقول والتهديد أثناء مباشرته وظيفته، إلى جانب إصدارها حكمًا بالسجن لمدة 3 أشهر وخطية بـ300 دينار ضدّ المرأة نفسها بتهمة صدور قول يتضمن تمييزًا عنصريًا بقصد الاحتقار والنيل من الكرامة.

مراد التركي (الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس) لـ"ألترا تونس": الحكم الصادر ضد المعتدية على معلم يعد الأول من نوعه في ولاية صفاقس

وأكد أن هذا الحكم يعدّ الأول من نوعه في ولاية صفاقس، مشيرًا إلى أنه وفق تصريحات رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر روضة العبيدي فهو أيضًا الأول من نوعه في تونس بعد المصادقة على القانون المتعلّق بالقضاء على جميع أشكال الميز العنصري منذ أشهر قليلة.

جدير بالذكر أن السيدة المعنية قامت بالتهجم على المدرّس ونعتته بأوصاف تتعلّق بلون بشرته وذلك بعد طرد ابنتها التلميذة من الصف.

يشار إلى أن مجلس نواب الشعب التونسي صادق في شهر أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي على أول قانون للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري في البلاد. ويعاقب هذا القانون بالسجن من عام إلى ثلاثة أعوام وبغرامة مالية من ألف إلى 3 آلاف دينار كلّ من يحرّض على العنف والكراهية والتفرقة والتمييز العنصري، وكلّ من ينشر أفكارًا قائمة على التمييز العنصري أو كذلك "تكوين مجموعة أو تنظيم يؤيد بصفة واضحة ومتكرّرة التمييز العنصري أو الانتماء إليه أو المشاركة فيه".

 

اقرأ/ي أيضًا:

عقوبة بالسجن ولجنة وطنية.. ماذا تعرف عن قانون القضاء على التمييز العنصري؟

رغم شكوك نواب حول جدواه.. المصادقة على قانون القضاء على التمييز العنصري