تونس: أحزاب ومنظمات تؤكد رفضها المطلق لـ

تونس: أحزاب ومنظمات تؤكد رفضها المطلق لـ"صفقة القرن" وورشة البحرين

إدانة شديدة لصفقة القرن التي تُفرط في الحقوق الفلسطينية التاريخية (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت أحزاب وجمعيات ومنظمات تونسية رفضها المطلق لما يُعرف بالخطة الأمريكية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائليين المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن" وتحديدًا لانعقاد ورشة البحرين التي توصف بأنها الخطوة التنفيذية الأولى لهذه الصفقة.

إذ عبرت أحزاب وجمعيات، في بيان الإثنين 24 جوان/يونيو 2019، عن إدانتها الشديدة لما وصفتها بـ"صفقة العار الصهيو أمريكية الخليجية"، داعية "الشعوب المواجهة للتطبيع لإسقاط هذه الصفقات وإفشال التفريط في الحقوق الفلسطينية".

عبرت أحزاب وجمعيات في تونس عن إدانتها الشديدة لما وصفتها بـ"صفقة العار الصهيو أمريكية الخليجية"

وأعلنت تمسكها بسن قانون تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني وإسقاط منظومته، داعية الشعب التونسي إلى "الوقوف سدًا منيعًا في مواجهة ممهدات وتداعيات صفقة القرن ومواصلة تاريخه الوطني المقاوم الداعم لكل أشكال المقاومة وانتهاجه المقاومة خيارًا استراتيجيًا".

وقد حمل هذا البيان الذي جاء بعنوان "فلتسقط صفقة القرن، فليسقط مؤتمر البحرين" إمضاء عديد الأحزاب والجمعيات على غرار الحزب الجمهوري، وحركة الشعب، وحزب العمال، والشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع، والحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وفي نفس السياق، أصدر فريق آخر من الأحزاب والجمعيات في جربة بيانًا، الإثنين، رفضًا لـ"آخر فصول المؤامرة على الأمة العربية عبر ما يسمى صفقة القرن" مستنكرًا، في هذا السياق، "استباحة الصهاينة لتونس بتعلة السياحة وجلب الاستثمار".

وأدان البيان ما وصفه صمت الحكومات التونسية المتعاقبة أمام الانتهاكات المتكررة، مؤكدة رفضها لما اعتبرتها "عربدة الإعلام الصهيوني في تونس".

ومن الممضين على هذا البيان، حزب التيار الديمقراطي، وحزب الوطد الموحد، وجمعية أوفياء صامدون، وجمعية الثقافة العربية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قناة إسرائيلية: عدد السياح الإسرائيليين إلى تونس سجل أعلى درجاته منذ الثورة!

مصور تونسي لقناة "12" الإسرائيلية: لا أتعامل مع إرهابيين!