تواصل حملة تثمين جلود أضاحي العيد للعام الثاني على التوالي

تواصل حملة تثمين جلود أضاحي العيد للعام الثاني على التوالي

انخرطت في حملة تثمين جلود أضاحي العيد 70 بلدية (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

تتواصل هذه السنة الحملة الوطنية لتثمين جلود الأضاحي تحت شعار "جلد العيد.. في عوض ترميه وتلوث بيه.. يولي ثروة كي تستحفظ عليه" والتي بادر بها المركز الوطني للجلود والأحذية بمشاركة الشبكة الوطنية للجمعيات "فايقين" وتحت إشراف وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة.

وأفاد المدير العام للمركز الوطني للجلود والأحذية نبيل بن بشير في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، الثلاثاء 6 أوت/ آب 2019، أن عدد البلديات التي انخرطت إلى حد الآن في هذه الحملة بلغ 70 بلدية موزعة على 12 ولاية مشاركة في الحملة، مبينًا أن الهدف يتمثل في "التقليص من الآثار البيئية المنجرة عن الإلقاء العشوائي للجلود وتثمينها باعتبارها مادة أولية لقطاع الجلود".

يهدف المركز الوطني للجلود والأحذية هذه السنة إلى تثمين 50 في المائة من الجلود المجمعة من 12 ولاية

وقد تم في إطار هذه الحملة تركيز نقاط لتجميع جلود الأضاحي في 12 ولاية، وسيتم توفير كميات هامة من الملح والأكياس البلاستيكية لحفظ هذه الجلود فضلًا عن تأمين الوسائل اللوجستية لنقلها من الأحياء إلى نقاط التجميع قبل تحويلها الى المدابغ بعد القيام بالفرز.

ويهدف المركز هذه السنة إلى تثمين 50 في المائة من الجلود المجمعة من 12 ولاية وهي صفاقس والمنستير وسوسة ونابل وباجة وبنزرت والقصرين وقفصة وولايات تونس الكبرى الأربع، وذلك بمشاركة 70 بلدية و1000 متطوع ينتمون لـ50 جمعية ومنظمة الكشافة ومصالح الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات والشرطة البيئية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

دباغة جلود الأضاحي.. عن عادة هجرتها العائلات في تونس

تونس: سوق أسبوعية لتشغيل القاصرات في العمل المنزلي!