تمتع مدربين بجراية أستاذ إضافة إلى رواتبهم.. اليعقوبي يؤكد والهلالي يردّ

تمتع مدربين بجراية أستاذ إضافة إلى رواتبهم.. اليعقوبي يؤكد والهلالي يردّ

اليعقوبي: حوالي 300 مدرب رياضي لا يزالون يتمتعون براتب أستاذ

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشف الكاتب العام الجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، مساء الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول، أن حوالي 300 مدرب رياضي يتمتعون برواتب شهرية تقدر بعشرات آلاف الدينارات ومع ذلك لا يزالون يتقاضون جراية أستاذ، في إشارة إلى ملف الانتدابات غير القانونية في وزارة التربية.

اليعقوبي:  حوالي 300 مدرب رياضي يتمتعون برواتب شهرية تقدر بعشرات آلاف الدينارات ومع ذلك لا يزالون يتقاضون جراية أستاذ

وأكد اليعقوبي، في مداخلة له على قناة التاسعة، أنه لم يتم فتح هذا الملف رغم إعلام وزراء التربية المتعاقبين بأن هؤلاء المدربين لا يزالون يتقاضون أجورهم كأساتذة، معقبًا: "لم يتم فتح هذا الملف لأن هؤلاء المدربين كبار، ولأن منطومة الفساد تحميهم"، وفق تعبيره.

في المقابل، فنّد النائب السابق والرئيس السابق لجامعة كرة اليد كريم الهلالي، في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول 2021، ما جاء على لسان اليعقوبي، مؤكدًا أنه قدم معطيات مغلوطة.

وأوضح الهلالي، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل فيسبوك، أن "مدربي الفرق الذين يقصدهم اليعقولي لا يتقاضون راتب أستاذ عندما يدربون، بل يتم وضعهم في وضعية إلحاق حتى تنتهي فترة التدريب ثم يعودون لمراكز عملهم وفي الأثناء يتم إيقاف مرتبهم"، وفقه.

الهلالي: اليعقوبي يروج مغالطات عن جهل منذ سنوات لتبرير مسألة توحيد المؤجر لأساتذة التربية البدنية وذلك جريمة في حق الرياضة التونسية

وتابع: "بالنسبة لمدربي المنتخبات الوطنية يتم وضعهم أيضًا في وضعية إلحاق لدى الجامعات الرياضية ويحافظون على مرتباتهم كشكل من أشكال الدعم لهذه الجامعات.. وباستثناء جامعة كرة القدم التي يمكن أن تكون فيها الرواتب مرتفعة، فإن بقية الجامعات رواتبها ضعيفة، وهو ما جعل الوزارة تدعم هذه الجامعات بالتكفل بجزء من مرتب مدربي المنتخبات الوطنية"، حسب ما ورد في تدوينته.

وخلص إلى التأكيد أن "هذه مغالطات يروجها اليعقوبي عن جهل منذ سنوات لتبرير مسألة توحيد المؤجر لأساتذة التربية البدنية، أي نقلتهم من وزارة الشباب والرياضة إلى وزارة التربية"، معتبرًا ذلك "جريمة في حق الرياضة التونسية، وهو سبب رفض طلبه لأنه لا يخدم المصلحة العامة"، حسب تقديره.

وكانت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد قد أذنت لفرقة الأبحاث والتفتيش بالاحتفاظ بـ 9 إطارات يعملون بالمندوبية الجهوية  للشباب والرياضة، وفق ما أكده المساعد أول بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد جابر الغنيمي، في تصريح لـ"الترا تونس" الاثنين 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

وعلى إثر الأبحاث  المجراة في ملف الفساد الإداري والمالي بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة بسيدي بوزيد، وقع أيضًا إدراج 3 آخرين بالتفتيش من بينهم إطارين ساميين بوزارة الشباب والرياضة، وتقديم 4 أشخاص وإبقاء 4 أشخاص بحالة سراح من بينهم وزيرة الشباب والرياضة السابقة ومدير ديوان وزير الشباب.

ويأتي ذلك إثر تلقي النيابة العمومية بلاغًا عن شبهة فساد بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة، حيث أحالت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد الملف لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسيدي بوزيد، التي باشرت البحث، وقامت باستنطاق المتهمين ومن ضمنهم وزيرة سابقة للشباب والرياضة ومدير ديوان بالوزارة ومتفقدون بالوزارة، وفق الغنيمي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ارتفاع عدد المحتفظ بهم في ملف الفساد بمندوبية الشباب والرياضة بسيدي بوزيد

إيقاف 5 مسؤولين بمندوبية الشباب والرياضة بسيدي بوزيد