تعنيف مواطن وتعريته تمامًا.. مكتب البرلمان يدعو لفتح تحقيق وتحديد المسؤوليات

تعنيف مواطن وتعريته تمامًا.. مكتب البرلمان يدعو لفتح تحقيق وتحديد المسؤوليات

دعا السلطات العمومية إلى توفير الحماية الجسدية والقانونية والرعاية الطبية والنفسية لهذا المواطن (مواقع التواصل الاجتماعي)

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعا مكتب مجلس نواب الشعب، الخميس 10 جوان/يونيو 2021، إلى فتح تحقيق جدي وتحديد المسؤوليات ومحاسبة كل من يثبت تورّطه في ملابسات ما وصفه بـ"الحادثة الشنيعة" حول ما تداولته عديد مواقع التواصل الاجتماعي من "صور مروّعة وشنيعة وغريبة" على ثقافة المجتمع التونسي تبرز تواجد مجموعة من رجال الأمن الوطني بصدد التعامل بعنف مع مدني ملقى على الأرض وعارٍ تمامًا.

واعتبر، في بيان نشره مجلس نواب الشعب، أن "هذه الممارسة معزولة ومنافية تمامًا للقيم والأخلاق ولممارسات أمننا الجمهوري الذي نعتز به"، وفق تعبيره، داعيًا السلطات العمومية إلى توفير الحماية الجسدية والقانونية والرعاية الطبية والنفسية لهذا المواطن.

مكتب البرلمان يدعو السلطات العمومية إلى توفير الحماية الجسدية والقانونية والرعاية الطبية والنفسية للمواطن الذي تم تعنيفه وتجريده من ملابسه

يذكر أنه، قد انتشر مقطع فيديو، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء 9 جوان/ يونيو 2021، على منصات التواصل الاجتماعي، يُظهر مجموعة من قوات الأمن بصدد ركل شاب على الأرض وضربه وبلغ الأمر حد تجريده من ملابسه واقتياده عاريًا تقريبًا إلى سيارة الشرطة، في منطقة سيدي حسين السيجومي بضواحي تونس العاصمة.

وأثار الفيديو صدمة في صفوف النشطاء التونسيين على منصات التواصل، لاسيما وأن ما جاء فيه من وقائع يُعتبر من المشاهد غير المتداولة في تونس والصادمة بشكل كبير.

ومع تصاعد الغضب شعبيًا إزاء الفيديو، أصدرت وزارة الداخلية بلاغًا في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء قالت فيه إن "مجموعات من الشبان تعمدت الاعتداء على الوحدات الأمنية، مساء الأربعاء 9 جوان/ يونيو 2021، بمنطقة سيدي حسين بالعاصمة"، مؤكدة أن "المنطقة شهدت اعتداءات على الأملاك العامة والخاصة وأحداث هرج وتشويش مما خلف حالة من الاستياء في صفوف المواطنين"، وفق تعبيرها. 

ودعت وزارة الداخلية، في ذات البلاغ، مواطني المنطقة إلى "التعاون مع الوحدات الأمنية حتى تتمكن من القيام بمهامها على الوجه الأكمل في تأمين الأشخاص والممتلكات"، كما دعتهم إلى "تجنب الانسياق وراء الإشاعات والمعطيات المغلوطة  التي يتم ترويجها عبر صفحات شبكات التواصل الاجتماعي"، وفق نص البلاغ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

شاب يُجرد من ملابسه ويُقتاد "عاريًا" من قبل أمنيين.. فيديو صادم واستياء واسع

التعذيب في تونس بعد الثورة.. الكابوس لم ينته بعد