تعزيزات أمنية مكثفة وإيقاف أشخاص.. رواية الداخلية

تعزيزات أمنية مكثفة وإيقاف أشخاص.. رواية الداخلية

تزامنًا مع المظاهرة المنتظمة بمناسبة ذكرى الثورة احتجاجًا على سياسات الرئيس التونسي قيس سعيّد (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت وزارة الداخلية، الجمعة 14 جانفي/يناير 2022، أن "مصالحها قامت باتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة عبر تركيز نقاط تفتيش ومراقبة وحواجز فاصلة مع تأمين الانسياب المروري للعربات والمرور العادي للمترجّلين لضمان سلامة المواطنين وحفاظًا على الممتلكات العامّة والخاصّة"، على حد روايتها، في إشارة إلى التشديدات الأمنية المكثفة على المظاهرة المنتظمة بمناسبة ذكرى الثورة التونسية احتجاجًا على سياسات الرئيس التونسي قيس سعيّد.

وزارة الداخلية تعلن أن النيابة العمومية أذنت باتخاذ الإجراءات اللازمة في شأن 6 أشخاص، قالت إنه تم "حجز لديهم مبالغ مالية مجهولة المصدر كانوا يعتزمون توزيعها على منحرفين"

وأضافت الداخلية، في بلاغ لها، أن النيابة العمومية أذنت باتخاذ الإجراءات اللازمة في شأن 6 أشخاص، قالت إنه تم "حجز لديهم مبالغ مالية مجهولة المصدر كانوا يعتزمون توزيعها على منحرفين"، وفق روايتها.

 وتابعت أن "وحدات الحرس الوطني بحيّ التّضامن ضبطت شخصين على متن سيّارة بحوزتهما مبلغ مالي قدره 42 ألف دينار قالت إنه مجهول المصدر، كانا يعتزمان توزيعها على منحرفين بالجهة قصد القيام بأعمال شغب وتخريب يوم 14 جانفي/يناير 2022"، على حد تقديرها.

كما أشارت إلى أن "الوحدات الأمنيّة التّابعة لمنطقة الأمن الوطني بجبل الجلود ضبطت 4 أشخاص بجهة ابن سينا بحوزتهم مبلغ مالي مجهول المصدر قدره 94 ألف دينار وجهازيْ "درون"، حسب نص البلاغ.

يشار إلى أن قوات الأمن في تونس عمدت، ظهر الجمعة 14 جانفي/ يناير 2022، إلى غلق عدد من الشوارع المؤدية إلى شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية لمنع تجمع المحتجين، وحاولت تفريقهم ومنعهم من الوصول إلى شارع بورقيبة، مستخدمة الحواجز وحتى القنابل الصوتية وهو ما أدى إلى تسجيل بعض حالات الإغماء.

والتجأ إثر ذلك المحتجون إلى شارع محمد الخامس بعد منعهم من التجمهر في شارع بورقيبة أين انطلق تحركهم الاحتجاجي مع تواصل محاولات تفريقهم من قبل الأمن.  

وكانت العاصمة التونسية قد عرفت، صباح الجمعة 14 جانفي/يناير ومنذ مساء الخميس 13 جانفي/يناير 2022، تعزيزات أمنية مكثفة، خاصة على مستوى شارع الحبيب بورقيبة ومحيطه، وذلك قبل ساعات قليلة من مظاهرات مرتقبة للمعارضة في ذكرى الثورة وسقوط نظام بن علي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

منع المحتجين من التجمهر في شارع بورقيبة وانطلاق الاحتجاجات من "محمد الخامس"

تعزيزات أمنية مكثفة بالعاصمة التونسية قبل مظاهرات منتظرة في ذكرى الثورة