تضارب مصالح في تركيبة لجنة التحقيق في

تضارب مصالح في تركيبة لجنة التحقيق في "فاجعة الرابطة"

عضوة في لجنة التحقيق في وفاة الرضع لها ارتباطات بمسؤولين في مجال صناعة الأدوية

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعربت منظمة "أنا يقظ" عن استغرابها من قرار تعيين المديرة العامة للمخبر الوطني لمراقبة الأدوية سندة البحري الهيشري كعضو في لجنة التحقيق في وفاة الـ12 رضيعًا "لارتباطها الأسري بمسؤولين في مجال صناعة الأدوية والمستلزمات الصحية"، حسب المنظمة.

أنا يقظ تدعو إلى انفتاح لجنة التحقيق على مؤسسات أخرى وعدم الاقتصار على وزارة الصحة التي "تُعتبر المتهم الرئيسي في قضية وفاة الرضع"

وأكدت المنظمة، في بلاغ مقتضب أصدرته مساء الاثنين 11 مارس/ آذار 2019 واطلع "ألترا تونس" على نسخة منه، أن "قرارًا مثل هذا من شأنه أن يهز ثقة التونسيين في مدى جدية التحقيق ونتائجه"، داعية إلى تغيير تركيبة الهيئة وإعفاء سندة البحري الهيشري من عضوية لجنة التحقيق.

كما طالبت "أنا يقظ" بانفتاح تركيبة اللجنة على مؤسسات أخرى وعدم الاقتصار على وزارة الصحة التي قالت إنها تُعتبر المتهم الرئيسي في قضية وفاة الرضع.

وتداولت بعض وسائل الإعلام المحلية عن مصادرها الخاصة أن وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ أعفت اليوم الثلاثاء مديرة المخبر الوطني لمراقبة الأدوية سندة البحري من عضوية لجنة التحقيق المكلفة بالبحث الإداري والتقني في حادثة وفاة الولدان بمركز التوليد وطبّ الرضيع بمستشفى الرابطة بالعاصمة تونس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الصحة العمومية في تونس.. تدهور مستمرّ ودعوة للإنقاذ قبل فوات الأوان

أطباء شبان يطلقون حملة للتنديد بوضعية المستشفيات العمومية