تصاعد الخلاف بين

تصاعد الخلاف بين "إجابة" والحكومة.. وجامعة التعليم العالي تدخل على الخط

لا بوادر بعد لحلّ أزمة التعليم العالي (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

دافع وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، في تصريح لجريدة "المغرب" الجمعة 19 أفريل/نيسان 2019، عن قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الاقتطاع من أجور الأساتذة المضربين المنضوين في اتحاد الأساتذة الجامعين الباحثين "إجابة"، معتبرًا أن قرار الاقتطاع سليم وغير مخالف للقوانين الدولية وتم اتخاذه على قاعدة العمل غير المنجز.

وأضاف الطرابلسي أن نقابة "إجابة" لا تمثل سوى 17 في المائة من الأساتذة وهو ما يدفع الحكومة إلى التفاوض مع الجامعة العامة للتعليم العالي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل باعتبارها النقابة الأكثر تمثيلية.

محمد الطرابلسي:  قرار وزارة التعليم العالي الاقتطاع من أجور الأساتذة المضربين المنضوين في اتحاد "إجابة" سليم وغير مخالف للقوانين الدولية

من جهتها، وصفت "إجابة" الجمعة على صفحتها في موقع فيسبوك تصريحات الطرابلسي بأنها "غير مسؤولة" وتعكس "نفسًا ديكتاتوريًا خطيرًا".

في نفس السياق، انتقد عبد القادر الحمدوني، الكاتب العام المساعد بالجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي، في تصريح إعلامي أمس الخميس لجوء الوزارة للتفاوض مع نقابة "إجابة" السنة الفارطة، مؤكدًا أن الوزير سليم خلبوس تعرّض لضغوطات سياسية من حركة النهضة وفق قوله، مبينًا أن هذه الضغوطات جاءت السنة الفارطة تزامنًا مع العلاقة المتوترة بين حركة النهضة والمنظمة الشغيلة في علاقة بمفاوضات اتفاقية قرطاج 2.

ويتواصل، في الأثناء، اعتصام الأساتذة في نقابة "إجابة" أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وقد أكد المنسق العام الوطني للنقابة نجم الدين جويدة في تصريح سابق أنهم ينتظرون إصدار حكم المحكمة الإدارية في القضية الاستعجالية المرفوعة ضدّ قرار الاقتطاع من الأجور.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وجهن نداء استغاثة.. عاملات نظافة بمدينة الثقافة في اعتصام مفتوح

مواعيد صرف مساعدات شهر رمضان