تخص الإعلامي عياد والنائب العلوي: ختم الأبحاث في

تخص الإعلامي عياد والنائب العلوي: ختم الأبحاث في "قضية قصيدة أحمد مطر"

يتعلق الأمر بإلقاء الإعلامي قصيدة للشاعر أحمد مطر خلال حصة تلفزية كان يحضرها النائب وتحرك القضاء العسكري على إثرها

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

ختم حاكم التحقيق الثاني بالمحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة، الخميس 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، التحقيق في الملف الذي أحيل فيه كل من الإعلامي عامر عياد الذي صدرت فيه حقه بطاقة إيداع والنائب عبد اللطيف العلوي، الذي تم إبقاؤه في حالة سراح.

وجه لهما حاكم التحقيق تهمًا تتعلق "بالمس من معنويات الجيش ونسبة أمور غير صحيحة لموظف عمومي وارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة"

ووجه لهما حاكم التحقيق تهمًا تتعلق "بالمس من معنويات الجيش ونسبة أمور غير صحيحة لموظف عمومي وارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة"، وفق تأكيد المحامية إيناس الحراث، التي أضافت أنه سيقع توجيه الملف إلى الدائرة الجناحية العسكرية لتقوم بتعيين جلسة محاكمة.

يذكر أن أنتوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين قد قال، الخميس 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، "إننا قلقون جدًا بشأن الطريقة التي يتم بها اعتقال الصحفيين الذين ينتقدون السلطة في تونس ونطالب بالإفراج الفوري عن الصحفي عامر عياد"، وفق بيان صادر عن الاتحاد الدولي للصحفيين.

وورد، في ذات البيان، أن السلطات التونسية اعتقلت، يوم الأحد 3 أكتوبر/ تشرين الأول، صحفيًا يعمل في قناة الزيتونة. "ويأتي ذلك في إطار سلسلة من الاعتداءات بحق الصحفيين أدانها الاتحاد الدولي للصحفيين والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين". 

وأضاف الاتحاد الدولي للصحفيين أن "أجهزة الأمن التونسية اعتقلت يوم الأحد 3 أكتوبر 2021 الإعلامي عامر عياد، مقدم برامج في قناة الزيتونة، بالإضافة إلى عضو في مجلس نواب الشعب التونسي بعد بث حلقة من برنامج "حصاد 24" التي تضمنت انتقادات لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيّد".

اقرأ/ي أيضًا: الاتحاد الدولي للصحفيين: "قلقون جدًا لاعتقال صحفيين ينتقدون السلطة في تونس"

كانت نقابة الصحفيين التونسيين قد عبرت عن رفضها المطلق للمحاكمات العسكرية للمدنيين على خلفية آرائهم ومواقفهم ومنشوراتهم، معتبرة ذلك انتكاسة لحرية التعبير وضربًا للديمقراطية وحق الاختلاف

وكانت قد عبرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في بيان نشرته يوم 6 أكتوبر/تشرين الأول، عن رفضها المطلق للمحاكمات العسكرية للمدنيين على خلفية آرائهم ومواقفهم ومنشوراتهم، وتعتبر ذلك انتكاسة لحرية التعبير وضربًا للديمقراطية وحق الاختلاف، وأن الأخطاء المهنية وقضايا النشر مجالها الهيئات التعديلية للمهنة والمرسوم 115 للصحافة والطباعة والنشر، كما جددت تمسكها بالمرسومين 115 و116 كإطار وحيد لتنظيم المهنة.

اقرأ/ي أيضًا: نقابة الصحفيين تؤكد رفضها التام لتتبع صحفيين على خلفية آرائهم وأفكارهم

وكان قد أصدر حاكم التحقيق الثاني بالمحكمة العسكرية الدائمة بطاقة إيداع بالسجن في حق الإعلامي في قناة الزيتونة عامر عياد، وذلك فيما صار يُعرف بقضية "قصيدة أحمد مطر"، مساء الثلاثاء 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

ويتعلق الأمر بإلقاء الإعلامي عياد قصيدة للشاعر العراقي أحمد مطر خلال آخر حصة قدمها من برنامجه على قناة الزيتونة الخاصة التونسية وقد تحرك القضاء العسكري على أساسها، وفق تأكيدات محامي الإعلامي المذكور.

يشار إلى أن المحامي سمير بن عمر كان قد أكد، الأحد 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، أنّ قاضي التحقيق العسكري أذن بالاحتفاظ بالنائب عبد اللطيف العلوي (كان مشاركًا معه في ذات الحصة التلفزية) والصحفي عامر عياد وذلك بعد سماع أقوالهما من طرف الفرقة المتعهدة بالبحث.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المحامية إيناس حراث: الصحفي عامر عياد يتعرّض إلى هرسلة من إدارة السجن

قناة الزيتونة: "قوات أمن وأعضاء من الهايكا يتلفون تجهيزات القناة"