تحرّك وطني لعمال الحضائر في القصبة

تحرّك وطني لعمال الحضائر في القصبة

اتهام للحكومة بالتهرب من تفعيل الاتفاقات (الشاذلي بن إبراهيم/جيتي)

الترا تونس - فريق التحرير

 

حمّل مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر، الجمعة 3 جويلية/يوليو 2020، أزمة ملف عمال الحضائر للحكومة معلنًا عن تحرّك مركزي يوم 9 جويلية/يوليو 2020 بساحة الحكومة بالقصبة.

وقال المجمع إن اتفاق 28 ديسمبر/كانون الأول 2018 "الذي يضمن تسوية وضعية كل عاملات وعمال الحضائر ويفصل الاجراءات والمراحل" ظل حبيس الرفوف متحدثًا عن "تواصل السياسات المتوحشة في المماطلة والتسويف والخرق الواضح لكل الاتفاقات واستمرار الانتهاكات في حق عاملات وعمال الحضائر".

أكد مجمع عمال الحضائر ثقته في الاتحاد العام التونسي للشغل كمفاوض باسم عمال الحضائر

وأكد المجمع ثقته في الاتحاد العام التونسي للشغل كمفاوض باسم عمال الحضائر، مشيًرا إلى أن الحكومة تعهدت في جلسة 22 جوان/يونيو بتسوية عادلة ونهائية للملف مع تحديد يوم 30 من ذات الشهر للإمضاء "بيد أن السلطة لم تتخل على طبيعتها الانقلابية" متحدثًا عن قيام الحكومة بـ"التهرب من تفعيل الاتفاق وطرح معطيات خاطئة وأرقام وهمية ما جعل الوفد المفاوض يغادر الجلسة".

وشدد أن هذا الأمر "كان سببًا في توتر الأجواء في جميع الجهات" داعيًا عمال الحضائر إلى عدم الانجرار "وراء المغالطات والإشاعات التى تروج لها بعض الأطراف السياسية المعادية للعمل النقابي والنضال الاجتماعي في محاولة للتحريض على منظمة حشاد وشق صفوف الكادحين والمفقرين".

 

تونس في 3 جويلية 2020 الحكومة تتحمل مسؤولية أزمة عمال الحضائر تحرّك مركزي يوم 9 جويلية بساحة الحكومة بالقصبة تتواصل...

Publiée par ‎UGTT - الاتحاد العام التونسي للشغل - (page officielle)‎ sur Vendredi 3 juillet 2020

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

مجلس الوزراء يستنكر "حملة التشويه ضد الحكومة ورئيسها"

الفخفاخ يعتذر لأهالي تطاوين