تحت إشراف رئاسة الحكومة: بعث هيئة عليا لمتابعة وتقييم التعاطي مع جائحة كورونا

تحت إشراف رئاسة الحكومة: بعث هيئة عليا لمتابعة وتقييم التعاطي مع جائحة كورونا

في إطار الحرص على إحكام التنسيق بين مختلف الأطراف والجهات المتدخلة في مكافحة انتشار فيروس كورونا

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن رئيس الحكومة هشام المشيشي، الاثنين 3 ماي/آذار 2021، عن  إحداث هيئة استشارية عليا لدى رئاسة الحكومة تـُعنى بمتابعة وتقييم العمل على مستوى التعاطي مع جائحة كورونا وخاصة على مستوى تحيين حوكمة التصرف في هذه الجائحة والتنسيق فيما يتعلق بتوفير اللقاحات من المخابر الأجنبية واستغلالها وفق الأولويات المضبوطة سلفًا. 

وأكد المشيشي، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة، أن إحداث هذه الهيئة الاستشارية العليا على مستوى رئاسة الحكومة يأتي في إطار الحرص على إحكام التنسيق بين مختلف الأطراف والجهات المتدخلة في مكافحة انتشار فيروس كورونا لتجاوز عديد الصعوبات التي تطرأ خلال التعامل مع الجائحة، وأيضًا في سياق متابعة القرارات والسياسات والإجراءات المعلنة من قبل الهيئات واللجان المعنية لتتم دراستها قبل إقرارها وتنفيذها. 

المشيشي: الهيئة الاستشارية العليا تُعنى بمتابعة وتقييم العمل على مستوى التعاطي مع جائحة كورونا وخاصة على مستوى التنسيق فيما يتعلق بتوفير اللقاحات واستغلالها وفق الأولويات المضبوطة سلفًا

جاء ذلك خلال جلسة عمل أشرف عليها رئيس الحكومة بقصر الحكومة بالقصبة ضمت مختلف المتدخلين من الهياكل الصحية والعلمية والإدارية المعنية بمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأكد المشيشي، خلال هذه الجلسة، أهمية تطوير آليات المتابعة والتصرف والتنسيق بين مختلف اللجان والهياكل المعنية في الغرض بما يضمن نجاعة أكثر للحد من انتشار الوباء خاصة على مستوى توفر اللقاحات وتقدم عملية التلقيح والإيواء بالمستشفيات وتوفر أجهزة التنفس وأسرّة الإنعاش. 

ودعا رئيس الحكومة كل المتدخلين في الحرب ضد هذا الوباء إلى بذل مزيد من المجهودات للسيطرة على انتشاره ومقاومة تداعياته والعمل على توفير الإمكانيات اللازمة لذلك، مؤكدًا العمل قريبًا على مضاعفة نسق عدد التلاقيح والترفيع في عدد المستفيدين منه والرفع من نسق توفير اللقاحات من المخابر الأجنبية المعنية.

رئيس الحكومة يؤكد العمل قريبًا على مضاعفة نسق عدد التلاقيح والترفيع في عدد المستفيدين منه والرفع من نسق توفير اللقاحات من المخابر الأجنبية المعنية

وأشار إلى توفير كميات إضافية من مادة الأكسجين من الجزائر، متوجهَا بهذه المناسبة إلى الأشقاء الجزائريين بالشكر على الدعم المتواصل والمهم لتونس،  مبينا ضرورة تلافي النقص الحاصل في الأكسجين ووضع جميع الإمكانيات على ذمة المواطن والتكفل بصحته، وفق ما ورد في البلاغ.

كما أكد المشيشي حرصه على المتابعة اليومية لمختلف المعطيات والبيانات المتعلقة بمكافحة جائحة كورونا سواء على مستوى تقدم عملية التلقيح أو على مستوى الإحاطة بالمرضى والمقيمين بالمستشفيات وبمدى توفر كل مقومات العناية اللازمة بهم، حسب ما جاء في نص البلاغ.

-- رئيس الحكومة يأذن ببعث هيئة عليا تحت اشرافه برئاسة الحكومة تنطلق أشغالها بداية من اليوم لمتابعة وتقييم العمل على مستوى...

Publiée par ‎Présidence du Gouvernement Tunisien - رئاسة الحكومة التونسية‎ sur Lundi 3 mai 2021

يشار إلى أن وزارة الصحة بدورها كانت قد أعلنت، في بلاغ نشرته صباح الاثنين 3 ماي/آيار 2021،  أن وزير الصحة كلّف اللجنة العلمية، بصفتها مستقلة وبالإضافة إلى مهامها، بتقييم ومتابعة استراتيجية وزارة الصحة وبرامجها المتعلّقة بمتابعة الوضع الوبائي ومجابهة جائحة كورونا في الوقاية والتقصّي وتوفير الإمكانيات الاستشفائية والعلاجية وإدارة الحملة الوطنية للتلقيح من حيث توفير التلاقيح وملاءمة الأولويات للمعطيات العلمية واحترام الأولويات الموضوعة سابقًا.

كما كلّف وزير الصحة نفس اللجنة بتقديم مقترحات مستندة إلى المعطيات العلمية لإحكام التعامل مع الموجة الثالثة واستباق أي تطورات وبائية ممكنة، مشددًا على ضرورة تقديم التقرير في غضون أسبوعين لتعتمده وزارة الصحة في تطوير أداء مصالحها ولتستأنس به اللجنة الوطنية لمقاومة فيروس كورونا في الإجراءات الصحية المعتمدة، حسب نص البلاغ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تكليف اللجنة العلمية لمجابهة كورونا بتقييم أداء وزارة الصحة في مكافحة الجائحة

عدم احترام مبدأ الأولوية في الاستراتيجية الوطنية للتلقيح: انتقادات بالجملة