تجاوزت الـ100 مم بنابل.. درجة إنذار عالية إثر تهاطل كميات هامة من الأمطار

تجاوزت الـ100 مم بنابل.. درجة إنذار عالية إثر تهاطل كميات هامة من الأمطار

معهد الرصد الجوي يدعو إلى درجة عالية من اليقظة (صورة توضيحية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

شهدت ولاية نابل، الأربعاء 27 أكتوبر/تشرين الأول 2021، نزول كميات هامة من الأمطار الغزيرة وصلت إلى حدود 101 مم في الهوارية، و90 مم في بني خلاد، و70 مم في منزل بوزلفة، وفق آخر تحيين نشره المعهد الوطني للرصد الجوي.

نزول كميات هامة من الأمطار الغزيرة بولاية نابل وصلت إلى حدود 101 مم في الهوارية، و90 مم في بني خلاد، و70 مم في منزل بوزلفة، وفق آخر تحيين للرصد الجوي

وأفاد المعهد، في بلاغ نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل فيسبوك، أن "أمطارًا غزيرة نزلت بالوطن القبلي وبفاعلية أقل ببعض المعتمديات الساحلية لتونس الكبرى وجهة الساحل ومازالت متواصلة خلال الساعات القادمة".

وذكر، في هذا الإطار، أن المناطق المعنية بدرجة يقظة عالية وبغزارة الأمطار هي ولايات نابل، سوسة، المنستير والمهدية، مشيرًا إلى أن الأمطار تكون رعدية وبكميات هامة في حيز زمني وجيز مع تساقط محلي للبرد مما يتسبب في تشكل السيول والأودية وارتفاع منسوب المياه بالمناطق المنخفضة.

معهد الرصد الجوي: المناطق المعنية بدرجة يقظة عالية وبغزارة الأمطار هي ولايات نابل، سوسة، المنستير والمهدية والتقلبات الجوية تبقى متواصلة إلى يوم الخميس

ولفت معهد الرصد الجوي إلى أن البحر شديد الاضطراب بالسواحل الشرقية ومضطرب بالشمال، مؤكدًا أن "التحذيرات متواصلة بالنسبة للملاحة والصيد البحري"، ومعقبًا أن "التقلبات الجوية تبقى متواصلة إلى يوم الخميس".

وتسبب تراكم المياه نتيجة تهاطل كمية هامة من الأمطار في علق شاحنة خفيفة على متنها شخص عمره 54 سنة وابنه، مما استوجب تدخل وحدات النجدة والإنقاذ التابعة للإدارة الجهوية للحماية المدنية بنابل لإخراجهما وتم إسعافهما ونقلهما إلى المستشفى المحلي بالهوارية. 

وأشارت الحماية المدنية، في صفحتها على موقع التواصل فيسبوك، إلى أنه "تم تسخير سيارة إسعاف و سيارة نجدة بالطرقات تابعة للإدارة الجهوية للحماية المدنية بنابل لتأمين التدخل المذكور"، وفقها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

معهد الرصد الجوي: أمطار رعدية وغزيرة بالسواحل الشرقية

تشكيات من اهتراء البنية التحتية إثر هطول الأمطار.. متلازمة فصل الشتاء في تونس!