بودن تدعو الدول والمؤسسات المانحة إلى زيادة ضخ التمويلات لدفع الاقتصاد الأخضر

بودن تدعو الدول والمؤسسات المانحة إلى زيادة ضخ التمويلات لدفع الاقتصاد الأخضر

بودن أثناء كلمتها في الدورة الأولى لقمة الشرق الأوسط الأخضر بالسعودية

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن الاثنين 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، في كلمتها في الدورة الأولى لقمة الشرق الأوسط الأخضر، في المملكة العربية السعودية، أنّ "تونس تدعو الدول المانحة ومؤسسات التمويل الدولية إلى ضرورة زيادة ضخ التمويلات التنموية الميسرة للدول النامية والأقل نموًا لدفع تحولها للاقتصاد الأخضر" وفق قولها.

نجلاء بودن: تصر تونس على تبادل المعلومات والطاقات وتعزيز التعاون بين الدول المتقدمة والدول النامية، وتؤكد على أهمية التوجه إلى التمويل الأخضر والاستثمار في الطاقات المتجددة والزراعة المستدامة والبناء الإيكولوجي

وتابعت بودن أنّ تونس تدعو إلى "ضرورة تظافر الجهود وحشدها من أجل اعتماد مقاربة متعددة الأبعاد وتشاركية وجامعة، تساهم في بلورتها الحكومات وقطاع الأعمال والمجتمع المدني، فضلًا عن تعزيز البحث العلمي والابتكار والتوجه نحو الطاقات النظيفة وتشجيع تنويع مصادر إنتاج الطاقة (الشمسية، المائية، طاقة الرياح..) لا سيما وأن العوامل المناخية في دولنا تساعد على ذلك" وفقها. 

وأكدت نجلاء بودن على أنّ تونس تشدد على "أهمية التكنولوجيا الرقمية لتحقيق الانتقال الطاقي الذي بات ضرورة ملحة في المنطقة العربية، كما تصر تونس على تبادل المعلومات والطاقات وتعزيز التعاون بين الدول المتقدمة والدول النامية -مع مراعاة الاحتياجات الخاصة للدول الأقل نموًا- لتعزيز المساواة، وتؤكد على أهمية التوجه إلى التمويل الأخضر والاستثمار في الطاقات المتجددة والزراعة المستدامة والبناء الإيكولوجي" حسب قولها.

وأبرزت رئيسة الوزراء أنّ "التحديات البيئية المطروحة اليوم تتجاوز في آثارها وتداعياتها الأبعاد البيئية إلى أبعاد اقتصادية واجتماعية وإنسانية فاقمت جائحة كورونا من حدتها، ويجب بالتالي أن نتحمّل مسؤولياتنا من أجل تسريع وتيرة التعافي التي مازالت تفصلنا عن سنة 2030 لضمان الانتقال السريع والكلي إلى الاقتصاد الأخضر الذي يجب أن يوجه جميع جهود المجموعات الدولية في مسار إعادة البناء بشكل أفضل بعد جائحة كورونا وللحد من ارتفاع درجات الحرارة بما يتماشى مع اتفاقية باريس" حسب ما ورد بكلمتها.

نجلاء بودن: عالمنا اليوم في مرحلة مفصلية ستحدد مصير العقد القادم في مجال الاقتصاد الأخضر وخاصة حاجة الأسواق الناشئة لإعادة توجيه أسواقنا المالية نحو مشاريع أكثر استدامة ومرونة 

ورأت بودن أنّ "عالمنا اليوم في مرحلة مفصلية ستحدد مصير العقد القادم في مجال الاقتصاد الأخضر وخاصة حاجة الأسواق الناشئة لإعادة توجيه أسواقنا المالية نحو مشاريع أكثر استدامة ومرونة ستكون عائداتها مرتفعة وفق تقرير للبنك الدولي" وفق تعبيرها.

وتأتي زيارة نجلاء بودن إلى المملكة العربية السعودية لتشارك في الدورة الأولى لقمة الشرق الأوسط الأخضر، في إطار أول رحلة رسمية لها خارج البلاد منذ توليها مهامها على رأس الحكومة الجديدة.

وكانت رئاسة الحكومة قد أعلنت، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل فيسبوك، أن نجلاء بودن وصلت مساء الأحد 24 أكتوبر/تشرين الأول 2021 إلى الرياض لتشارك في الدورة الأولى لقمة الشرق الأوسط الأخضر يومي الاثنين والثلاثاء 25 و26 أكتوبر/تشرين الأول 2021، بمشاركة عدة رؤساء حكومات ودول.

 

اقرأ/ي أيضًا:

في أول رحلة رسمية لها إلى الخارج.. نجلاء بودن تؤدي زيارة للسعودية