بن علية: سنتجه نحو فرض التحليل على الوافدين

بن علية: سنتجه نحو فرض التحليل على الوافدين

عقوبة للذين لا يضعون كمامة في الفضاءات المغلقة (وسيم الجديدي/Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قالت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، الاثنين 10 أوت/أغسطس 2020، إنّ الوضع الوبائي في تونس في الوقت الحالي يستوجب حيطةً كبيرة وجهودًا متظافرةً، مشيرةً إلى أنّنا بلغنا مرحلة التعايش مع الفيروس.

وأوضحت بن علية، أثناء حضورها في برنامج "ميدي شوو" على إذاعة "موزاييك"، أنّ "السلطات اتخذت استراتيجية متحركة حسب الوضع الوبائي، مؤكّدةً أنّ "هذه الاستراتيجية تقوم على تطبيق البروتكولات القطاعية التي تم إعدادها، والمتابعة اللصيقة للحالات المشتبه بها، وعزل من ثبتت إصابته إلى جانب تشديد الرقابة الحدودية".

بن علية: نحو فرض عقوبة على الذين لا يضعون كمامة في الفضاءات المغلقة

وفي سياق متصل، لفتت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة إلى أنّه من المنتظر أن تقترح اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا على وزير الصحة بالنيابة محمد الحبيب الكشو في اجتماعها المقرر معه غدًا الثلاثاء فرض الاستظهار بتحليل مخبري "pcr" على جميع الوافدين من الخارج بمن فيهم من قدم من المناطق المصنفة "خضراء"، مذكّرةً بأنّه وقع تسجيل إصابات محلية بفيروس كورونا لمخالطين لأشخاص وافدين من الخارج من مناطق مصنفة "خضراء".

وأضافت المسؤولة في الصحة أنه سيتم خلال هذا الأسبوع إصدار نص قانوني يقضي بإجبارية ارتداء الكمامات داخل الفضاءات المغلقة، مؤكّدةً أنه سيقع فرض عقوبة على مخالفيه.

ومستشهدةً بشعار "تحميني ونحميك"، دعت إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية الوقائية المعمول بها على غرار ارتداء الكمامات والتعقيم وغسل اليدين والتباعد الجسدي.



اقرأ/ي أيضًا:

مدير الصحة بسيدي بوزيد لـ"الترا تونس": الوضع خطير ويستوجب الكثير من اليقظة

بسبب كورونا: حافلات القصرين لا تتوقف في القيروان