بن صالحة لـ

بن صالحة لـ"الترا تونس": من المتوقع الإفراج عن برهان بسيس في الأيام القادمة

برهان بسيس مودع في السجن منذ 2 أكتوبر 2018

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد منير بن صالحة، محامي القيادي في حركة نداء تونس برهان بسيّس، في تصريح لـ"الترا تونس"، الخميس 6 ديسمبر/ كانون الأول 2018، أنه من المتوقع أن يغادر منوبه السجن خلال الأيام القليلة القادمة موضحًا أن إجراءات مطلب العفو الرئاسي الذي تقدّمت به هيئة الدفاع عنه إلى رئاسة الجمهورية تقدّمت أشواطًا مهمة وشارفا على الاكتمال.

وبيّن بن صالحة أن هيئة الدفاع تقدّمت بمطلب عفو رئاسي عن برهان بسيّس مبرزًا أن هذا المطلب مؤيد بمعنى أنه من الممكن الاستجابة له باعتبار توفر كلّ شروط العفو، وفق تأكيده.

منير بن صالحة لـ"الترا تونس": مطلب الإفراج عن برهان بسيس بموجب عفو رئاسي مؤيد

وأوضح أن برهان بسيّس متهم بالإضرار بالإدارة التونسية وأن هذه المضرّة، على فرض وجودها، قد جبرت باعتبار أن بسيّس دفع منذ سنة 2014 المبالغ التي أضرّت بالإدارة مشيرًا إلى أنه قد دفع 200 ألف دينار كقيمة لما يقال إنه ضرر لحق بالإدارة في حين أنها باتت منتفعة به وتسلّمت أموالها، وفق تصريحاته.

وأكد منير بن صالحة أن برهان بسيس طُلب منه الالتحاق بالعمل فالتحق به وطلب منه العمل فعمل وتلقى أجرًا ولكن بعد الثورة قيل إن هذه الأموال متأتية من مصدر غير مشروع ورغم عدم اقتناعه بذلك دفع المبلغ الذي حدّدته الدولة التونسية وكان يظن أن الموضوع انتهى ولكن بعد ذلك ظهرت أصوات تنادي بضرورة إدخاله السجن رغم أن المضرّة المزعومة جُبرت، على حدّ تعبيره.

وأضاف بن صالحة أن هيئة الدفاع اعتبرت أن برهان بسيّس تعرّض إلى مظلمة ولذلك تقدمت بمطلب عفو رئاسي.

يشار إلى أن عديد وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية تداولت الأربعاء أخبارًا مفادها أنه تمّ الإفراج عن برهان بسيّس بموجب عفو رئاسي. ونقلت مصادر إعلامية متطابقة تصريحات عن مصدر من رئاسة الجمهورية نفت فيه الإفراج عن بسيّس وأكد أنه تم التقدم بمطلب لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي للحصول على عفو رئاسي خاص 

 

اقرأ/ي أيضًا:

تنفيذًا لحكم قضائي بالسجن.. إيقاف القيادي في نداء تونس برهان بسيّس

هل أجهز الشاهد على والده العجوز أم ليس بعد؟