بعد تطبيعها مع الكيان الصهيوني: مثقفون تونسيون يدعون إلى مقاطعة الإمارات

بعد تطبيعها مع الكيان الصهيوني: مثقفون تونسيون يدعون إلى مقاطعة الإمارات

إدانة متواصلة للتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعا عدد من المثقفين التونسيين، في بيان تناقلته منصات التواصل الاجتماعي، إلى رفض التعامل مع دولة الإمارات في المجال الثقافي ومقاطعة كل الأنشطة الثقافية الإماراتية بما في ذلك الندوات والمؤتمرات والجوائز الأدبية والثقافية وغيرها، وذلك ردًا على تطبيع أبو ظبي مع الكيان الصهيوني.

وأكد المثقفون، في البيان الذي نشرته صفحة سفارة فلسطين بتونس على فيسبوك السبت 29 أوت/أغسطس 2020، رفضهم القاطع وتنديدهم الشديد بقرار التطبيع الإماراتي.

دعا عدد من المثقفين التونسييين إلى مقاطعة كل الأنشطة الثقافية الإماراتية ردًا على تطبيع أبو ظبي مع الكيان الصهيوني

وتضم قائمة الموقعين على البيان رئيس المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات-فرع تونس والأستاذ الجامعي مهدي مبروك، وأستاذ التاريخ المعاصر محمد ضيف الله، والكاتب عبد الجبار المدوري، والشعار سمير طعم الله، والجامعي والفنان التشكيلي وسام غرس الله وغيرهم من الكتاب والشعراء والجامعيين والناشطين عمومًا في الأنشطة الأكاديمية والثقافية.

يُذكر أنه رفضًا للتطبيع الإماراتي، نفذ عدد من قيادات الأحزاب والجمعيات ونشطاء في المجتمع المدني، يوم 18 أوت/أغسطس المنقضي، وقفة احتجاجية أمام سفارة الإمارات العربية المتحدة بتونس إدانة للتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني.

وهتف المشاركون بشعارات مندّدة بالنظام الإماراتي على غرار "يا زايد يا جبان، لا تطبيع مع الكيان"، و"شعب تونس شعب حرّ والتطبيع لن يمرّ"، وأحرقوا أعلام الكيان الصهيوني وصور ولي عهد الإماراتي محمد بن زايد.

وكان قد استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، سفير فلسطين بتونس هايل الفهوم بتاريخ 19 أوت/أغسطس 2020، لتأكيد موقف تونس الثابت من الحق الفلسطيني، وثقته في أن الشعب الفلسطيني سيسترد حقوقه المشروعة. وجدّد، وفق ما أورده بلاغ رئاسة الجمهورية، التأكيد على أن هذا الحق ليس صفقة ولا بضاعة أو مجرد سهم في سوق تتقاذفها الأهواء والمصالح، مضيفًا "الحق الفلسطيني لن يضيع مادام هنالك أحرار".

وأوضح، في إشارة للتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني، قائلًا "إننا لا نتدخل في اختيارات بعض الدول ولا نتعرض لها، ونحن نحترم إرادة الدول، فهي حرة في اختياراتها وأمام شعوبها، ولكن لنا أيضًا مواقفنا التي نعبر عنها بكل حرية بعيدًا عن إصدار بيانات للتنديد بهذا الموقف أو ذاك".

كما أصدرت رئاسة مجلس نواب الشعب، بيانًا بتاريخ 17 أوت/أغسطس 2020، اعتبرت فيه أن إعلان الإمارات التطبيع مع الكيان الصهيوني يعدّ "تعديًا على حقوق الشعب الفلسطيني وتهديدًا صارخًا لحالة الإجماع العربي والإسلامي، خاصة على المستوى الشعبي، الرافضة للتطبيع".

وأصدرت، من جهتها في وقت سابق، أحزاب النهضة، والتيار الديمقراطي، و"قلب تونس"، وائتلاف الكرامة، وحركة الشعب، والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، والقطب، والتيار الشعبي والوطد الموحد بيانات إدانة للتطبيع الإماراتي.

وكان قد أعلن البيت الأبيض، بتاريخ 13 أوت/ أغسطس 2020، التوصل إلى اتفاق رسمي لتطبيع كامل للعلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية، بعد مسار استمر لسنوات من التحالف شبه الرسمي بين البلدين، وهو ما أثار استياءً واسعًا في صفوف الأحزاب والنشطاء في تونس بعد الخطوة الإماراتية التي تأتي، بالخصوص، في سياق انخراط أبو ظبي، وعواصم الرياض والمنامة والقاهرة، في تنفيذ صفقة ترامب-نتنياهو الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

 

مثقفون تونسيون يدينون تطبيع الامارات مع إسرائيل ويدعون لمقاطعتها ثقافيا عبر عدد من المثقفين التونسيين، عن رفضهم القاطع...

Publiée par ‎Ambassade de Palestine en Tunisie / سفارة دولة فلسطين بتونس‎ sur Samedi 29 août 2020



 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

كنفدرالية رؤساء البلديات تندد بعدم الامتثال لقرار بلدية قرطاج وتهدد بالتصعيد

نقابة الصحفيين: الإحالة أمام فرق مكافحة الإرهاب ترهيب للصحفيين