بعد إقرار حظر التجول.. تعرّف على توقيت رحلات شركتيْ نقل تونس والسكك الحديدية

بعد إقرار حظر التجول.. تعرّف على توقيت رحلات شركتيْ نقل تونس والسكك الحديدية

تقرر منع الجولان ابتداءً من الساعة 10 مساءً إلى الساعة 5 صباحًا من اليوم الموالي (وسيم الجديدي/ SOPA Images)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت شركة النقل بتونس والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، في بلاغ لهما، أنّه تقرر إجراء تغييرات في أوقات الرحلات، تبعًا لإقرار منع الجولان من الساعة العاشرة مساءً إلى الساعة الخامسة صباحًا، بداية من الخميس 13 جانفي/ يناير 2022، ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد.

شركة النقل بتونس والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، يقرران إجراء تغييرات في أوقات الرحلات، تبعًا لإقرار منع الجولان من الساعة العاشرة مساءً إلى الساعة الخامسة صباحًا

وبالنسبة إلى شركة النقل بتونس، فقد نشرت أنّ مواعيد أولى وآخر السفرات ستكون على النحو الآتي:

1- السفرات الصباحية الأولى:

الساعة الخامسة صباحًا بكافة خطوط شبكة الحافلات والشبكة الحديدية

2- السفرات المسائية الأخيرة من تونس في اتجاه الأحياء:

  • شبكة الحافلات:

- بالنسبة للخطوط الطويلة على الساعة الثامنة.

- بالنسبة للخطوط القصيرة على الساعة الثامنة والنصف.

  • الشبكة الحديدية:

- خطوط المترو: الساعة الثامنة والنصف.

-  خط ت.ج.م: الساعة الثامنة و45 دق.

وجدّدت الشركة دعوتها كافة الحرفاء إلى ضرورة احترام البروتوكول الصحي وبالخصوص إجبارية ارتداء الكمامات بكافة المحطات ووسائل النقل التابعة لها، متعهدة "بتعزيز كافة الإجراءات الوقائية المتمثلة في تعقيم وسائل النقل والفضاءات المخصصة للمسافرين إلى جانب دعوة الأعوان إلى مواصلة التقيّد بالبروتكول الصحي" وفقها.

وأما بخصوص الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، فقد قررت إجراء تغييرات في أوقات قطارات نقل المسافرين على الخطوط البعيدة وذلك على النحو الآتي:

ابتداءً من يوم الخميس 13 جانفي/ يناير 2022:

  • على خط تونس- سوسة- صفاقس- قابس:

- القطار المنطلق من تونس نحو قابس على السّاعة 15 و45 دق تصبح محطة وصوله النهائية صفاقس عوضًا عن قابس.

- إلغاء سفرة القطار المنطلق من تونس نحو قابس على السّاعة 21 و20 دق.

- إلغاء سفرة القطار المنطلق من  قابس نحو صفاقس على السّاعة 13 و45 دق.

  • على خط تونس- القلعة الخصبة:

القطار المنطلق من تونس نحو الدّهماني على السّاعة 17 و25 دق تصبح محطة وصوله النهائية قعفور عوضًا عن الدّهماني.

ابتداءً من يوم الجمعة 14 جانفي/ يناير 2022:

  • على خط تونس- سوسة- صفاقس- قابس:

- القطار المبرمج من تونس نحو قابس على السّاعة 5 و45 دق يصبح موعد انطلاقه على السّاعة 06 و15 دق.

- القطار المبرمج من تونس نحو قابس على السّاعة 15 و45 دق تصبح محطة وصوله النهائية صفاقس عوضًا عن قابس.

- القطار المبرمج من صفاقس نحو تونس على السّاعة 05 و15 دق يصبح موعد إنطلاقه على الساعة 5 و30 دق.

- إلغاء سفرة القطار المنطلق من تونس نحو قابس على السّاعة 21 و20 دق.

- إلغاء سفرة القطار المنطلق من قابس نحو تونس على السّاعة 00 و15 دق.

- إلغاء سفرة القطار المنطلق من قابس نحو صفاقس على السّاعة 13 و45 دق.

  • على خط تونس- غار الدماء:

القطار المنطلق من غار الدماء نحو تونس على السّاعة 04 و30 دق يصبح موعد انطلاقه على السّاعة 5 و15 دق.

  • على خط تونس- القلعة الخصبة:

- القطار المنطلق من تونس نحو الدّهماني على السّاعة 17 و25 دق تصبح محطة وصوله النهائية قعفور عوضًا عن الدّهماني.

- القطار المنطلق من الدّهماني نحو تونس على السّاعة 3 و30 دق تصبح محطة انطلاقه قعفور على السّاعة 5.

- القطار المنطلق من الكاف نحو تونس على السّاعة 5 و10 دق يصبح موعد انطلاقه على السّاعة 5 و30 دق.

وكانت رئاسة الحكومة التونسية، قد أعلنت وفق بلاغ نشرته الأربعاء 12 جانفي/ يناير 2022، عن جملة من القرارات، قالت إنها تأتي استئناسًا بتوصيات اللجنة العلمية الصادرة بتاريخ 9 و11 من الشهر الجاري، وذلك إثر اجتماع المجلس الوزاري الثلاثاء حول الإعداد لمجابهة التطورات المحتملة لفيروس كورونا.

وتقرر خلال المجلس الوزاري المنعقد الثلاثاء بقصر الحكومة بالقصبة تطبيق هذه الإجراءات بداية من يوم الخميس 13 جانفي/ يناير 2022، ومن بينها:

1. منع الجولان ابتداءً من الساعة العاشرة مساءً إلى الساعة الخامسة صباحًا من اليوم الموالي، وتتولى السلط الجهوية اعتماد مؤشر نسبة الإصابات لإقرار الإجراء المذكور.

2. تأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم وذلك سواء في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة.

وتطبق الإجراءات المقررة أعلاه لمدة أسبوعين قابلة للتجديد وتتم المراجعة من قبل وزارة الصحة حسب تطور الوضع الوبائي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تونس تفرض حظر تجوال ليلي وتمنع التجمعات لمدة أسبوعين

قرار إلغاء التجمعات قبل مظاهرات 14 جانفي.. هل توظف الجائحة سياسيًا في تونس؟