بطولة أستراليا المفتوحة للتنس: تفاصيل مباراة أنس جابر في ربع النهائي

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس: تفاصيل مباراة أنس جابر في ربع النهائي

ويستمرّ الحلم (Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

تواجه لاعبة التنس التونسية أنس جابر، الثلاثاء 28 جانفي/كانون الثاني 2020 انطلاقًا من الساعة الواحدة صباحًا، الأمريكية صوفيا كينين (المصنفة 15 عالميًا) في مباراة ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في سعي لمواصلة الإنجاز التاريخي العربي والإفريقي للبطلة التونسية.

تألقت البطلة التونسية في النسخة الحالية من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بعد استبعادها لأسماء كبرى في عالم التنس مثل البريطانية جوانا كونتا والفرنسية كارولين غارسيا والدنماركية كارولين فوزنياكي

وصوفيا كينين هي لاعبة أمريكية من مواليد 1998 تحصلت على 3 ألقاب جميعها عام 2019، إضافة للقب وحيد في الزوجي في نفس السنة أيضًا، وبلغت المرتبة 12 في أفضل تصنيف عالمي لها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأفضل نتيجة للاعبة الأمريكية في بطولة أستراليا المفتوحة هي بلوغها الدور الثاني في الموسم الفارط، وكانت قد وصلت للدور الثمانية في بطولة رولان غاروس في النسخة الماضية.

يُذكر أن أنس جابر (25 سنة) مصنفة حاليًا في المرتبة 78 عالميًا، وفازت في مسيرتها بـ11 لقبًا فرديًا، وبلغت أعلى ترتيب في سبتمبر/أيلول الماضي بوصولها للمرتبة 51 عالميًا.

وتألقت البطلة التونسية في النسخة الحالية من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بعد استبعادها كل من البريطانية جوانا كونتا (13 عالميًا) والفرنسية كارولين غارسيا (46 عالميًا) والدنماركية والمصنفة الأولى عالميًا سابقًا كارولين فوزنياكي (36 عالميًا) والصينية وانغ نيانغ (المصنفة 29 عالميًا)، لتصبح أنس جابر بذلك أول لاعبة عربية على مر العصور تصل إلى ربع نهائي بطولة غراند سلام.

وكانت قد تقابلت جابر مع منافستها في 3 مناسبات سابقًا انهزمت في جميعها آخرها في بطولة مايوركا المفتوحة عام 2019، وبذلك تسعى البطلة التونسية لكسر سلسلة هزائمها أمام اللاعبة الأمريكية ومواصلة مسيرتها الوردية في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

رئاسة الجمهورية على الخط

من جانبه، هنأ رئيس الجمهورية قيس سعيّد، في اتصال هاتفي مساء الأحد 26 جانفي/كانون الثاني 2020، أنس جابر على بلوغ الدور ربع النهائي في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس "مسديًا تشجيعاته لها باسمه وباسم الشعب التونسي، لمزيد تشريف الراية الوطنية وتسجيل اسم تونس من ذهب في مختلف المحافل الدوليّة، حاثّا إيّاها على ألا تنسى أنّ كلّ تصويبة لكرة المضرب هي دفاع عن الراية التونسية" وذلك وفق بلاغ رئاسة الجمهورية الإثنين 27 من الشهر الحاري.

وأكّد رئيس الجمهورية للّاعبة أنس جابر أنّ "فوارق التوقيت لا أثر لها على القلوب"، حاثّا إيّاها على مواصلة البذل والعطاء، حتّى يكون مضربها "درعًا وسيفًا" لتحقيق مزيد من النجاحات، وتظلّ أحسن سفيرة للرياضة التونسيّة، ومثالاً للمرأة والشباب التونسي المتألق في كلّ المجالات، وفق ما ورد في نص البلاغ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تونس: آخر إجراءات وزارة الصحة للوقاية من فيروس "كورونا الجديد"

إثر تحريضه على أعضاء الهايكا: منظمات تدعو لفتح تحقيق في تصريحات رضا الجوادي