بطاقة إيداع بالسجن في حق أمني متهم في حادثة الاعتداء على طفل بسيدي حسين

بطاقة إيداع بالسجن في حق أمني متهم في حادثة الاعتداء على طفل بسيدي حسين

أثارت الحادثة استياء واستنكارًا واسعًا من قبل الرأي العام وعديد المنظمات والأحزاب

 

الترا تونس ـ  فريق التحرير

 

أعلنت وكالة الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس، أن قاضي التحقيق في حادثة تعرّض طفل للاعتداء من قبل أمنيين، بمنطقة سيدي حسين، قرّر الثلاثاء 29 جوان/ يونيو 2021، إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق أحد المظنون فيهم وإبقاء الإثنين الآخرين بحالة سراح، في انتظار استنطاقهما وكل من سيكشف عنه البحث لاحقًا وذلك بعد إجراء الاستنطاقات الأولى.

إبقاء أمنيين آخرين بحالة سراح، في انتظار استنطاقهما وكل من سيكشف عنه البحث لاحقًا وذلك بعد إجراء الاستنطاقات الأولى

كما ورد في بلاغ وكالة الجمهورية، الذي نقلته عنها وكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن النيابة العمومية كانت قررت الثلاثاء، فتح بحث تحقيقي ضد الأمنيين الثلاثة وكل من سيكشف عنه البحث من أجل جرائم التعذيب الواقع ضد طفل وسوء المعاملة والتدليس الواقع من موظف عمومي وتكليف أحد قضاة التحقيق بالمحكمة بالبحث.

وذكّر البلاغ بأنه على إثر هذه الحادثة، تم تكليف إحدى الفرق المختصة والتابعة للإدارة العامة للحرس الوطني، بالبحث في الموضوع وبعد إجراء جملة التحريات والأعمال الفنية، تم مبدئيا حصر الشبهة في ثلاثة أمنيين وقد أذنت النيابة العمومية بناء على ذلك بالاحتفاظ بأحدهم وإحالة الآخرين بحالة تقديم.

مع العلم أن مقطع فيديو كان قد انتشر على منصات التواصل منتصف هذا الشهر يوثق اعتداء أعوان أمن بالعنف على شاب بجهة سيدي حسين السيجومي وتجريده من ملابسه واقتياده عاريًا إلى سيارة أمنية على مقربة من مكان الحادثة. وقد أثارت الحادثة استياء واستنكارًا واسعًا من قبل الرأي العام وعديد المنظمات والأحزاب.

 

اقرأ/ي أيضًا:

شاب يُجرد من ملابسه ويُقتاد "عاريًا" من قبل أمنيين.. فيديو صادم واستياء واسع

"حادثة سيدي حسين": وزارة الشؤون الاجتماعية تتعهد بالقاصر المعتدى عليه