باحث ليبي: اعتراف حفتر بإرسال

باحث ليبي: اعتراف حفتر بإرسال "دواعش" إلى تونس دون محاكمة أثار الدهشة!

اعترف حفتر في حوار تلفزيوني سابق أنه أرسل عناصر من "داعش" إلى تونس دون تسليمهم للسلطات التونسية (أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال نعمان بن عثمان، الباحث الليبي في الحركات الإسلامية المسلحة ورئيس جمعية "كوليام" لمحاربة التطرف، على حسابه على تويتر الخميس 9 ماي/آيار 2019 إنه عرض، خلال ورشة عمل الأسبوع الماضي مع بعض المختصين الأمنيين الأوروبيين، مقطعًا من حوار تلفزيوني للواء المتقاعد خليفة حفتر اعترف فيه بإرساله إرهابيي تنظيم "داعش" التونسيين في ليبيا إلى تونس دون محاكمتهم أو تسليمهم إلى السلطات الرسمية التونسية.

وقال الباحث الليبي إن المختصين الأوروبيين أصابتهم دهشة من تصريحات حفتر، وأن "أغلبهم أعاد الترجمة عدة مرات من الدهشة"، وفق تعبيره.

ويعود المقطع المذكور لحوار لحفتر مع قناة "فرانس 24" في جويلية/يوليو 2017 أكد فيه أن قواته العسكرية قامت بالقبض على عناصر تونسية تنتمي لتنظيم "داعش" ثم قامت بإطلاق سراحها على الحدود الليبية التونسية وهو ما أثار وقتها استغراب الإعلامي المحاور التونسي توفيق مجيّد.

يُذكر أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر قائد ما يسمّى "القوات المسلحة العربية الليبية" يشن منذ بداية شهر أفريل/نيسان المنقضي حملة عسكرية للسيطرة على العاصمة الطرابلس وقد تكبدت قواته خسائر فادحة أمام القوات العسكرية التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا.

وقد أصدر المدعي العسكري التابع لحكومة الوفاق أمرًا قضائيًا بالقبض على حفتر مع عدد من قادة قواته المسؤولين عن العمليات العسكرية، فيما وجهت وزارة الداخلية الليبية اتهامًا صريحًا لفرنسا بدعمها للواء المتقاعد، الذي أكدت تقارير متواترة، أنه يتلقى دعمًا سياسيًا وعسكريًا أيضًا من الإمارات والسعودية ومصر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بلاغ الخارجية بعد اتصال الجهيناوي ـ حفتر.. هل يكشف انحيازًا نحوه؟

المخلوع بن علي مريض وأوصى بدفنه في السعودية: جدل بين التعاطف والمحاسبة