انطلاق مشاورات الجملي مع الأحزاب وحديث عن تحييد وزارات السيادة

انطلاق مشاورات الجملي مع الأحزاب وحديث عن تحييد وزارات السيادة

الانطلاق الرسمي للمشاورات لتشكيل الحكومة

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

انطلق رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، الثلاثاء 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، في عقد جلسات تشاورية مع الأحزاب المعنية بالتشكيل الحكومي بلقاء أحزاب "قلب تونس" والتيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة وذلك بعد لقاء، الإثنين، مع رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد.

 أكد رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي أن المشاورات لتشكيل الحكومة ستشمل كل الأحزاب دون استثناء إلا من يستثني نفسه

وأكد الحبيب الجملي في تصريح إعلامي قبيل الانطلاق في المشاورات أنه سيلتقي في مرحلة أولى مع ممثلي الأحزاب السياسية، وفي مرحلة ثانية مع ممثلي المنظمات والكفاءات الوطنية، موضحًا أن المشاورات ستشمل كل الأحزاب دون استثناء إلا من يستثني نفسه.

وقال الجملي، في تصريح إعلامي الثلاثاء، أنّه ينوي تحييد وزارات السيادة وتعيين كفاءات وطنية أو مستقلة على رأسها.

وكان قد أكد رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، أمس الإثنين، أن حزبه يفضل أن تكون وزارات السيادة محايدة. كما شدد أن حزبه لا يزال على موقفه بعدم تكوين حكومة تضم حزب "قلب تونس".

يُذكر أن حزب التيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة أكدا رفضهما المطلق المشاركة في حكومة تضم حزب "قلب تونس".

 

اقرأ/ي أيضًا:

محمد بن سالم: التوافق مع "قلب تونس" في البرلمان لم يكن ضروريًا

زهير المغزاوي: نشك في استقلالية وكفاءة الحبيب الجملي