انتقادات لتعيين قداس رئيسًا للجنة إعداد مؤتمر

انتقادات لتعيين قداس رئيسًا للجنة إعداد مؤتمر "تحيا تونس"

شوقي قداس أثناء تسليمه التقرير السنوي للهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية إلى رئيس الجمهورية

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

انتقد نشطاء تعيين رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس بصفته "شخصية وطنية مستقلة" رئيسًا للجنة إعداد المؤتمر التأسيسي لحركة "تحيا تونس"، وفق ما أعلن عنه منسق الحركة العام سليم العزابي الخميس 21 فيفري/شباط 2019.

وعبّر المنتقدون عن مخاوفهم من استغلال موارد الدولة ومعطيات شخصية عبر تعيين رئيس هيئة حكومية لرئاسة لجنة إعداد "حزب رئيس الحكومة" يوسف الشاهد.

عبّر المنتقدون عن مخاوفهم من استغلال موارد الدولة ومعطيات شخصية عبر تعيين رئيس هيئة حكومية لرئاسة لجنة إعداد "حزب تحيا تونس"

وتركّزت المخاوف بالخصوص حول إمكانية استغلال المعطيات الشخصية بطريقة أو بأخرى لفائدة الحزب، خاصة وقد قدم النائب ياسين العياري سؤالًا كتابيًا إلى وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي حول إرسال ذات معنوية باسم "تحيا تونس" لإرساليات قصيرة دون وجود ذات معنوية بهذا الاسم في الرائد الرسمي.

وكان قد اعتبر القاضي الإداري السابق والمحامي أحمد صواب، في تصريح صحفي الخميس، تعيين شوقي قداس كرئيس لجنة إعداد حزب "تحيا تونس" وأيضًا القاضية الإدارية والعضو السابق في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نجلاء براهم كرئيسة للجنة الاستشارية للخبراء "مسًّا من حيادهما".

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

العزابي يقدم المسار التأسيسي لـ"تحيا تونس"، مشاوراته وأهدافه

إعدامات النظام المصري: غضب وإدانة في تونس