اليعقوبي: استكمال السنة الدراسية يتوقف على توفير التلاقيح للإطار التربوي

اليعقوبي: استكمال السنة الدراسية يتوقف على توفير التلاقيح للإطار التربوي

قال إن عدد من يجب تلقيحهم كدفعة أولى من الأسرة التربوية لا يتجاوز 10 آلاف شخص (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، الثلاثاء 4 ماي/آيار 2021، أن استكمال السنة الدراسية يتوقف على توفير شروط الصحة والسلامة في المؤسسات التربوية، وتوفير التلاقيح للمدرسين والإطار التربوي، معتبرًا أن هذين الشرطين موضوعيان وليسا شرطين نقابيين، على حد توصيفه.

وأضاف، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم"، أنه من المفروض أن مرحلة الجدل والنقاش حول تلقيح الأسرة التربوية قد تم تجاوزه، خاصة بعد تصريحات المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة الأخيرة التي أكد فيها أن رئيس الحكومة أذن بإعطاء أولوية التلاقيح للأسرة التربوية، معتبرًا أن ذلك سهّل الأمور، حسب تقديره.

اليعقوبي: مطالبتنا بالتلقيح لا تعني أفضليتنا على غيرنا، لكن الأولوية تُعطى لمن له استحقاق وطني أهم وهو أكثر عرضة من غيره للإصابة بالعدوى بكورونا

وتابع اليعقوبي القول: "مطالبتنا بالتلقيح لا تعني أفضليتنا على غيرنا، لكن هناك استحقاق وطني يجب حمايته"، وفق تعبيره، موضحًا: "الأولوية تُعطى لمن له استحقاق وطني أهم وهو أكثر عرضة من غيره للإصابة بالعدوى بكورونا". 

وأكد المسؤول النقابي ضرورة التحدث بعمق مع وزارة التربية عن كيفية تجسيد قرار إعطاء الأولوية للمدرسين والإطار التربوي"، مستطردًا أنه ليس المهم إصدار القرارات وإنما الأهم تجسيدها، وفق تعبيره.

ويرى لسعد اليعقوبي أن عدد من يجب تلقيحهم كدفعة أولى من الأسرة التربوية لا يتجاوز 10 آلاف شخص، حسب تقديره، مردفًا: "نحن مقدمون في شهر جوان/يونيو القادم على امتحانات وطنية وبالتالي من الضروري تلقيح الذين سيشرفون على الامتحانات في أقرب وقت ممكن. 

وكانت الجامعة العامة للتعليم الثانوي قد دعت، في بيان نشرته بتاريخ 21 أفريل/نيسان 2021 ، وزارة التربية إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتأمين عودة مدرسية سالمة، بما في ذلك تعميم التلقيح على كافة أفراد الأسرة التربوية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

جامعة التعليم الثانوي تدعو إلى تعميم التلقيح على كافة أفراد الأسرة التربوية

تعرّف على روزنامة بقية السنة الدراسية في تونس