الوطد يقترح منجي الرحوي مرشحًا للرئاسية صلب الجبهة الشعبية

الوطد يقترح منجي الرحوي مرشحًا للرئاسية صلب الجبهة الشعبية

اقترحت اللجنة المركزية لحزب الوطد منجي الرحوي مرشحًا للانتخابات الرئاسية

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، في بيان أصدره مساء الاثنين 4 مارس/ آذار 2019، عن قرار اللجنة المركزية للحزب اقتراح منجي الرحوي مرشحًا للانتخابات الرئاسية صلب الجبهة الشعبية، وذلك إثر اجتماعها الأحد 3 مارس/ آذار الجاري.

وأفاد البيان أن اللجنة المركزية أكدت تمسك حزب الوطد بالجبهة الشعبية إطارًا سياسيًا لتحقيق أهداف المسار الثوري وعزمه على المساهمة في مأسستها وتجديد هياكلها وتطوير أدائها وتكريس الديمقراطية داخل مختلف هياكلها والتداول على تسيير هيئاتها القيادية، مشددة على تمسك الحزب بعقد الندوة الوطنية الرابعة للجبهة واستعداده للمساهمة في إنجاحها سياسيًا وتنظيميًا، وعلى عزم الحزب على المساهمة الفعالة في الدفاع عن حظوظ الجبهة الشعبية وذلك عبر تقديم مرشحين من خيرة كفاءاته ووضعهم على ذمة قائمات الجبهة في الانتخابات التشريعية.

اللجنة المركزية لحزب الوطد: ضرورة استكمال تركيز الهيئات الدستورية وعلى رأسها المحكمة الدستورية

كما أكدت اللجنة المركزية لحزب الوطد خلال اجتماعها في إطار دورتها الثامنة عشر، "تعمّق أزمة الائتلاف الحاكم وفشل حكومته في الاستجابة لتطلّعات الشعب ومطالبه نتيجة انحيازها لمصالح أقلية جشعة من ناحية وارتهانها لإملاءات الدوائر المالية العالمية من ناحية أخرى"، وفق ما جاء في نص البيان الذي اطلع "ألترا تونس" على نسخة منه، مشيرة إلى تمادي هذه الحكومة في "سياسة تكميم الأفواه والسيطرة على مفاصل الإعلام وتجريم الاحتجاج والعودة للدمج بين الحزب والدولة عبر استغلال رئيس الحكومة وأغلب أعضائها لأدوات السلطة ومقدرات الدولة لبناء حزب يخوضون به الانتخابات المقبلة، وهو ما يتطلّب استقالتها"، حسب نصّ البيان.

اللجنة المركزية لحزب الوطد تجدد الدعوة لاستقالة الحكومة الحالية

ولفتت اللجنة إلى ضرورة استكمال تركيز الهيئات الدستورية وعلى رأسها المحكمة الدستورية، والعمل على استيفاء الشروط الضرورية لتنقية المناخ الانتخابي بهدف إجراء انتخابات ديمقراطية وشفافة عبر التصدي للتهديدات الإرهابية واستعمال المساجد في الدعاية الحزبية والتعجيل بكشف حقيقة المورطين في الإرهاب والاغتيالات السياسية والتعجيل بالتحقيق في قضية "الجهاز السري"، بالإضافة إلى التصدي للتمويلات الضخمة والمشبوهة لأحزاب عديدة والتي تمنع التنافس النزيه بين المترشحين للانتخابات.

ودعت اللجنة المركزية لحزب الوطد عموم التونسيين إلى التسجيل في الانتخابات تكريسًا لإرادتهم وتعبيرًا عن طموحهم في تغيير الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي المتردي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

10 أحزاب فقط قدمت قائمة بمسيّريها للتصريح بالمكاسب.. تعرّف عليها

ياسين إبراهيم: أولويتنا هي الانتخابات البرلمانية