الهيئة السياسية لنداء تونس تنقلب على حافظ قايد السبسي.. حرب الشقوق من جديد

الهيئة السياسية لنداء تونس تنقلب على حافظ قايد السبسي.. حرب الشقوق من جديد

388 مشاهدة
الهيئة السياسية حددت تاريخًا لعقد مؤتمر الحزب

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت الهيئة السياسية لنداء تونس مساء الأربعاء 12 جويلية/يوليو 2018 أنها الهيئة التنفيذية التي ستتحمل مسؤولية تسيير الحزب "بصفة جماعية" إلى حين انعقاد مؤتمره، معيّنة النائب أنس الحطًاب ناطقًا رسميًا باسم الحزب.

وحدّدت الهيئة السياسية يومي 29 و30 سبتمبر/أيلول القادم موعدًا لعقد مؤتمره، وقالت إنها ستعلن عن تركيبة إعداد المؤتمر في وقت لاحق. كما دعت الكتلة النيابية للحزب للانعقاد يوم الجمعة القادم تحت إشراف رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر.

الهيئة السياسية لنداء تونس تؤكد أنها ستتحمّل مسؤولية تسيير الحزب إلى حين انعقاد مؤتمر وتعيّن أنس الحطاب ناطقًا رسميًا باسم الحزب

وتمثّل هذه الخطوة انقلابًا على حافظ قايد السبسي المدير التنفيذي للحزب.

وقد أصدر السبسي الابن بدوره بلاغًا مساء الأربعاء قال فيه إن القيادات المجتمعة هي أقلية لا يتجاوز عددها 10 أشخاص من 32 عضوًا في الهيئة، متهمًا إياها بأنها "بصدد ممارسة دور تخريبي مكشوف". ونبّه في بلاغه إلى أن "المواقف المذكورة لا تلزم إلا هذه الأقلية التي اختارت الانقلاب على المواقف الرسمية للحزب خدمة لمصالح وحسابات ضيقة".

فيما وصف منجي الحرباوي الناطق الرسمي باسم الحزب، والداعم لحافظ قايد السبسي، على حسابه على فيسبوك اجتماع الهيئة السياسية بأنه "لقاء الخيبة السياسية و الخيانة الندائية".

حافظ قايد السبسي: اجتماع الهيئة السياسية غير قانوني وهي بصدد ممارسة دور تخريبي مكشوف

يُشار أنه من بين أعضاء الهيئة السياسية المجتمعة رئيس الكتلة البرلمانية سفيان طوبال، والنواب منصف السلامي وزهرة إدريس وأنس الحطاب.

ويُذكر أن هذه الهيئة السياسية دعت يوم الإثنين المنقضي في أول اجتماعاتها، إلى "الاستقرار السياسي ضمانًا لدحر الإرهاب" وذلك بدعم بقاء رئيس الحكومة يوسف الشاهد وذلك على خلاف مطالب حافظ قايد السبسي بإبعاده.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

نداء تونس يعد لمؤتمره الانتخابي: ترميم البيت قبل الانهيار الأخير

10 نقاط أفاضت الكأس بين المنصري وزملائه في هيئة الانتخابات.. تعرف عليها