الهاشمي الوزير: اللجنة العلمية لم تقترح حجرًا صحيًا شاملاً جديدًا

الهاشمي الوزير: اللجنة العلمية لم تقترح حجرًا صحيًا شاملاً جديدًا

إقرار بخطورة الوضع الصحي في البلاد في ظل سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد (ياسين القايدي/ الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كوفيد-19 في تونس الهامشي الوزير، مساء الجمعة 22 جانفي/ يناير 2021، أن "اللجنة العلمية لم تقترح حجرًا صحيًا شاملاً جديدًا"، إثر اجتماعها لمتابعة الوضع الحي العام في البلاد مساء ذات اليوم.

الوزير: لا توجد مقترحات في اتجاه مواصلة تعليق الدروس، والانقطاع عن التعليم يؤثر سلبيًا على الصحة النفسية للتلاميذ والطلبة

وقال الوزير، في تصريح هاتفي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، إن "اللجنة قدمت عدة مقترحات إلى الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، التي تجتمع صباح يوم السبت بقصر الحكومة بالقصبة تحت إشراف رئيس الحكومة هشام المشيشي".

وأضاف، في ذات التصريح، أنه لا توجد مقترحات في اتجاه مواصلة تعليق الدروس، معتبرًا أن "الانقطاع عن التعليم يؤثر سلبيًا على الصحة النفسية للتلاميذ والطلبة".

في المقابل، أفاد أن "اللجنة ستقدم حزمة من المقترحات لمزيد تشديد وتدعيم الإجراءات المتخذة في إطار الحجر الصحي الموجه، الذي انطلق منذ الاثنين الماضي 18 جانفي/ يناير الجاري عقب فرض حجر صحي بأربعة أيام".

وأقر الهاشمي الوزير، خلال تصريحه، بخطورة الوضع الصحي في البلاد في ظل سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد وارتفاع حالات الإصابات والوفيات وارتفاع الضغط على أقسام الإنعاش في المستشفيات والمصحات الخاصة.

يُذكر أن وزير الصحة فوزي مهدي كان قد أشرف، مساء الجمعة 22 جانفي/يناير 2021 على الإجتماع الدوري للجنة العلمية لمكافحة جائحة كوفيد-19، الذي خُصص لمتابعة تطور الوضع الوبائي لهذا الفيروس في تونس وتقييم الإجراءات المعتمدة خلال الفترة الأخيرة وتدارس التدابير المستوجبة خلال المرحلة القادمة للحد من تسارع إنتشار هذا الوباء.

--️إجتماع اللجنة العلمية لمكافحة جائحة كوفيد-19 ◀️ أشرف وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي مساء اليوم الجمعة 22 جانفي 2021...

Posted by ‎Ministère de la santé وزارة الصحة‎ on Friday, January 22, 2021

اقرأ/ي أيضًا:

أعلى رقم منذ بداية الجائحة: تسجيل أكثر من 100 وفاة جديدة بفيروس كورونا

وزير الصحة يستعرض تفاصيل التلقيح ضد كورونا ومراحل توزيعه