الهاشمي الوزير: السلالة البرازيلية لفيروس كورونا غير موجودة إلى حد الآن بتونس

الهاشمي الوزير: السلالة البرازيلية لفيروس كورونا غير موجودة إلى حد الآن بتونس

أكد أن السلالة الوحيدة الثابت وجودها في تونس هي السلالة البريطانية

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد مدير معهد باستور بتونس ورئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح الهاشمي الوزير، الخميس 22 أفريل/نيسان 2021، أن السلالة البرازيلية لفيروس كورونا غير موجودة إلى حد الآن في تونس، مؤكدًا أن السلالة الوحيدة الثابت وجودها هي السلالة البريطانية.

وأضاف الوزير، في مداخلة له على إذاعة "إكسبرس أف أم"، أن اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا تتابع التغيرات الجينية لفيروس كورونا باستعمال التقطيع الجيني الموجه أو الكامل، مستدركًا القول: "صحيح أن هناك بعض التغييرات في الفيروس الموجودة في السلالة البرازيلية أو الجنوب إفريقية، لكن ليست هناك كل المتغيرات التي تمكّن من تحديد السلالة"، حسب تقديره.

الهاشمي الوزير: في حال تم التمكن من تطبيق الإجراءات اللازمة والقيام بتحاليل صحيحة وغير مدلسة بالنسبة إلى الوافدين إلى تونس من ليبيا، فمن البديهي أن يتم الإبقاء على الحدود مفتوحة

واستطرد مدير معهد باستور أنه "في حال دخول حالات تثبت إصابتها بإحدى السلالتين البرازيلية أو الجنوب إفريقية، يجب تطويقها والعمل على ألا تنتشر".

وفيما يتعلق بفرضية غلق الحدود التونسية مع ليبيا إثر ثبوت تسجيل إصابات بالسلالة الجنوب إفريقية لفيروس كورونا بها، أوضح الهاشمي الوزير أن المسألة مرتبطة بمدى القدرة على السيطرة على الوضع، خاصة على مستوى الحدود التونسية الليبية في الجنوب التونسي، مشيرًا إلى أنه في حال تم التمكن من تطبيق الإجراءات اللازمة والقيام بتحاليل صحيحة وغير مدلسة بالنسبة إلى الوافدين، فمن البديهي أن يتم الإبقاء على الحدود مفتوحة.

واستدرك قائلًا إنه في حال لم يتم التمكن من السيطرة على الوضع وأصبح الخطر أكبر وانتشار الفيروس أكثر، حينها ستكون هناك حلول أخرى وستقدم اللجنة العلمية اقتراحات جديدة وترفعها إلى رئاسة الحكومة، حسب قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

منوبة: تسجيل 6 إصابات بسلالة غير معروفة من فيروس كورونا

أكثر من 2600 إصابة جديدة بفيروس كورونا في يوم واحد