النهضة: تصريحات قيس سعيّد

النهضة: تصريحات قيس سعيّد "خرق للدستور"

في بيان بإمضاء راشد الغنوشي وهو الأول من نوعه في نقد حاد وواضح لخطاب رئيس الجمهورية (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبرت حركة النهضة عن استغرابها من "عودة رئيس الدولة إلى خرق الدستور واعتبار وثيقةٍ ملغاةٍ مصدرًا لتبرير نزوعه نحو الحكم الفردي"، في أول بيان من نوعه للحركة ينتقد تصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيّد الأخيرة، والذي نشر بتاريخ الثلاثاء 20 أفريل/ نيسان 2021.

أكدت الحركة رفضها ما وصفته "المنزَع التسلطي لرئيس الدولة" ودعت القوى الديمقراطية إلى رفض هذا المنزع واستكمال البناء الديمقراطي وتركيز المحكمة الدستورية

واعتبرت النهضة، في ذات البيان وهو بإمضاء رئيسها راشد الغنوشي، إعلان رئيس الدولة نفسه قائدًا أعلى للقوات المدنية الحاملة للسلاح "دوساً على الدستور وقوانين البلاد وتعديًا على النظام السياسي وعلى صلاحيات رئيس الحكومة".

وقالت النهضة إن "إقحام المؤسسة الأمنية في الصراعات يمثل تهديدًا للديمقراطية والسلم الأهلي ومكاسب الثورة"، تعليقًا على خطاب الرئيس في عيد القوات الأمنية.

وأكدت الحركة رفضها ما وصفته "المنزَع التسلطي لرئيس الدولة" ودعت القوى الديمقراطية إلى رفض هذا المنزع واستكمال البناء الديمقراطي وتركيز المحكمة الدستورية.

كما دعت النهضة رئيس الدولة قيس سعيّد إلى "الالتزام الجاد بالدستور الذي انتُخب على أساسه وأن يتوقّف عن كل مسعى لتعطيل دواليب الدولة وتفكيكها". 

وكان سعيّد قد اعتبر، الأحد 18 أفريل/ نيسان 2021، في كلمة ألقاها بمناسبة عيد الأمن التونسي أنه القائد الأعلى لكل القوات المسلحة في البلاد، العسكرية ولكن أيضًا الأمنية والديوانة وغيرها، وهو عكس المعمول به سابقًا في تونس منذ الثورة وانطلاق العمل بدستور الجمهورية الثانية في 2014. 



اقرأ/ي أيضًا:

بحضور المشيشي: سعيّد يؤكد أنه القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية والمدنية

تعليقًا على تصريحات سعيّد.. المشيشي: "لا موجب للقراءات الفردانية والشاذة"

العيادي: سعيّد انتقل إلى مرحلة عنوانها "إعاقة مؤسسات الدولة"