النهضة تدعو  المحتجين إلى النأي عن تعطيل المؤسسات الحيويّة للدولة

النهضة تدعو المحتجين إلى النأي عن تعطيل المؤسسات الحيويّة للدولة

أكدت أن التعطيلات سيكون لها تداعيات سلبية على المواطنين (صورة أرشيفية/ ناصر طلال/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

في ظلّ ارتفاع نسق الاحتجاجات في مختلف الجهات، دعت حركة النهضة، الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، المحتجين إلى النأي عن تعطيل المؤسسات الحيويّة للدولة وتعطيل الإنتاج والعمل، منبهة من التداعيات السلبية لذلك على الحياة اليوميّة للمواطنين كالتزود بالغاز المنزلي ووقود السيارات.

واعتبرت، في بيان نشرته على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، أن هذه التعطيلات لن تزيد الأوضاع المالية والاقتصادية للبلاد إلا تراجعًا.

حركة النهضة تجدد اقتراحها بضرورة عقد حوار وطني شامل للتوافق على جميع القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأولويات الوطنية

ودعت النهضة، في ذات الصدد، نواب مجلس الشعب إلى تكثيف التواصل مع جهاتهم ومع مختلف المسؤولين الجهويين والمحليين من أجل الحوار وبلورة التصورات الكفيلة بتخفيف الاحتقان الاجتماعي.

ولئن عبرت حركة النهضة عن تقديرها للجهود الحكوميّة المبذولة من أجل تجاوز الأوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد، فقد دعتها إلى التصدي الفعال لكل مظاهر التهريب والاحتكار والمضاربة التي تنتشر في مثل هذه الحالات والتي تسعى إلى مراكمة الأرباح على حساب عموم التونسيين.

كما جددت النهضة، في سياق متصل، اقتراحها بضرورة عقد حوار وطني شامل للتوافق على جميع القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأولويات الوطنية، وفق نص البيان.

جدير بالإشارة أن عددًا من المناطق بمختلف الجهات تشهد، خلال هذه الأيام، تحركات احتجاجية عديدة، للمطالبة بالتنمية والتشغيل وتنفيذ عدد من الاتفاقات المعلّقة التي تهمّ عددًا من الولايات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

التنمية والتشغيل على رأس مطالبها.. احتجاجات تطوّق مختلف الجهات

رئيس ديوان رئيس الحكومة: سننشر جدولًا زمنيًا خاصًا بكلّ ولاية الأسبوع القادم