الناطق باسم الحكومة الليبية: اتفاق على فتح الحدود بين البلدين الأسبوع القادم

الناطق باسم الحكومة الليبية: اتفاق على فتح الحدود بين البلدين الأسبوع القادم

لم يتضمن البلاغ الرسمي التونسي أي موعد محدد لفتح الحدود واستئناف الحركة الجوية بين البلدين

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة، مساء الخميس 9 سبتمبر/ أيلول 2021، أن رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة اتفق مع الرئيس قيس سعيّد على "فتح الحدود واستئناف الحركة الجوية خلال الأسبوع القادم وفق البروتوكول الصحي الموحد بين البلدين"، وذلك في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل فيسبوك.

الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة: "اتفاق على فتح الحدود واستئناف الحركة الجوية خلال الأسبوع القادم وفق البروتوكول الصحي الموحد بين البلدين"

يٌذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد كان قد استقبل، الخميس 9 سبتمبر/ أيلول 2021، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، بحضور المكلف بتسيير وزارة الداخلية رضا الغرسلاوي وعدد من المستشارين، بينما كان الدبيبة مرفوقًا خلال الزيارة بوزراء الصحة والداخلية والدولة لشؤون مجلس الوزراء، وفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية.

وناقش الجانبان التطورات السياسية الأخيرة بالبلدين وسبل تطوير وتعزيز التعاون بين البلدين في المجالين الأمني والاقتصادي، وفق ذات البيان.

وتم بحث مسألة فتح المعابر الحدودية بين البلدين، إذ "اتفق الجانبان على التنسيق بين وزارتي الصحة والداخلية لإعداد بروتوكول موحد لعودة الحركة البرية والجوية بين البلدين في أقرب وقت ممكن".

يُذكر أن الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا محمد حمودة كان قد أكد، ظهر الخميس 9 سبتمبر/ أيلول 2021، وصول رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة إلى تونس. كما نشرت الصفحة الرسمية للسفارة الليبية في تونس صورًا لوصوله مع الوفد المرافق له.

وأوضحت السفارة، في منشورها، أن الأمر يتعلق بزيارة رسمية، كما كشفت الصور أنه قد كان في استقبال رئيس الحكومة الليبية المكلف بتسيير وزارة الداخلية في تونس رضا غرسلاوي.

في المقابل، ورد في بلاغ الرئاسة التونسية أن "اللقاء مثل فرصة لاستعراض وشائج الأخوة المتينة وعلاقات التعاون المثمر بين تونس وليبيا في شتى المجالات، وتجديد التأكيد على وحدة المصير وتلازم التنمية والاستقرار والأمن في البلدين، وضرورة النأي بالعلاقات الثنائية عن كل محاولات التشويش من أجل مستقبل أفضل للشعبين الشقيقين وفق تصور جديد".

وقالت الرئاسة التونسية إنه "تم الاتفاق على استحثاث الهياكل المعنية في البلدين لخطاها من أجل بلوغ حلول مشتركة لبعض المسائل والصعوبات المتعلّقة بالصحة وحركة تنقل الأشخاص والبضائع في المعابر والديون المتخلدة ومساهمة المؤسسات التونسية في جهود إعادة الإعمار في ليبيا، فضلاً عن تكثيف التنسيق وتبادل المعلومات لتأمين الحدود ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والتصدي لكل محاولات استهداف وحدة واستقرار البلدين والمنطقة".

اقرأ/ي أيضًا:

تونس وليبيا تتفقان على إعداد بروتوكول موحد لعودة التنقل بين البلدين

رئيس الحكومة الليبية يعلن عزمه زيارة تونس الخميس