الناصفي: 95% من نواب

الناصفي: 95% من نواب "الإصلاح الوطني" سيمنحون الثقة للحكومة

رئيس كتلة الإصلاح الوطني في البرلمان

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد رئيس كتلة الإصلاح الوطني (16 نائبًا) حسونة الناصفي، الثلاثاء 25 فيفري/شباط 2020، أن 95 في المائة من نواب الكتلة سيمنحون الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ غدًا الأربعاء.

وقال الناصفي، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة "موزاييك"، إنه يحترم قرار حزبه "مشروع تونس" بعدم التصويت للحكومة ولكنه أكد أنه يرفض أن يكون أقليًا في الكتلة.

حسونة الناصفي: غير مستعد للتنازل لانقسام كتلة "الإصلاح الوطني" ما يعني ضربًا لمشروع تجميع العائلة السياسية التي تجمع نوابها

وأضاف أنه غير مستعد للتنازل لانقسام كتلة "الإصلاح الوطني" ما يعني ضربًا لمشروع تجميع العائلة السياسية التي تجمع نوابها، وفق قوله.

وذكّر أن الكتلة تضم نواب من حزبين مشاركين في الحكومة هما "البديل التونسي" وحركة نداء تونس و4 مستقلين داعمين للحكومة، إضافة لنواب حزبين رافضين لمنح الثقة للحكومة وهما "مشروع تونس" وحزب آفاق تونس.

ونفى الناصفي، في هذا الجانب، استقالته من حزب "مشروع تونس" مؤكدًا، في الآن ذاته، وجود اختلافات في وجهات النظر مع أمين عام الحزب محسن مرزوق بخصوص الموقف من حكومة الفخفاخ.

وشدّد رئيس كتلة الإصلاح الوطني على ضرورة تجميع ما يصفها بالعائلة الوسطية الديمقراطية وأنه سيكرّس نصف وقته، وفق تعبيره، لهذا المجهود، مبينًا أن نواب الكتلة مع نواب "تحيا تونس" و"قلب تونس" يمكنهم حال تجمّعهم تكوين القطب الأول في البرلمان.

وفي علاقة بالموقف من حكومة الفخفاخ، قال الناصفي إنه سيساندها مادامت تتبنى الإصلاحات الجوهرية ولكن شدّد أن المساندة ستكون وفق رؤية نقدية وفي إطار علاقة تقوم على التشاركية حسب تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزيرة الصحة: تونس على أتمّ الاستعداد لمواجهة "كورونا"

مخلوف: بن سدرين قبضت رشوة من رجل أعمال بقيمة 6 مليون دينار!