المكي: الاتفاق مع

المكي: الاتفاق مع "قلب تونس" اتخذته القيادة التنفيذية وليس محل إجماع

قال المكي إن قرار الاتفاق مع قلب تونس سيقيّم فييما بعد

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي، مساء الخميس 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، أن الاتفاق مع حزب قلب تونس بخصوص انتخاب رئيس البرلمان ونائبه الأول يتوقف عند البرلمان ولا يعني اتفاقًا حول الحكومة القادمة، مبينًا أن هذه الخطوة ستقيّم وأن رئيس الحركة تعهد بمواصلة التفاوض مع حزب التيار الديمقراطي وحركة الشعب وائتلاف الكرامة فيما يتعلق بتكوين الحكومة.

وأشار المكي، في حوار للقناة التلفزية الخاصة "التاسعة"، إلى أن الاتفاق مع قلب تونس لم يكن مشروطًا بل كان محدودًا، معربًا عن أمله في أن تستفيد الأطراف المعنية بالتشاور في المسار الحكومي من التعطل الذي حصل في المسار البرلماني.

عبد اللطيف المكي: رئيس الحكومة المقترح يتمتع بالكفاءة والقدرة السياسية والمقبولية لدى مختلف الأطراف السياسية والاجتماعية

وأضاف أن مجلس شورى الحركة أكد أن "سياسة التفاوض مع ائتلاف الكرامة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب ستتواصل وأنه لن يقع التحالف مع حزب قلب تونس في الحكومة"، مبرزًا أن رئيس الحكومة المعيّن هو من سيتولى التفاوض مع التيار وحركة الشعب وائتلاف الكرامة وسيستمع إليهم.

وأعرب المكي عن اعتقاده أن رئيس الحكومة المقترح سيساهم في إذابة الجليد مع التيار الديمقراطي وحركة الشعب، مشيرًا إلى أن قرار الاتفاق مع قلب تونس في البرلمان اتخذ من قبل القيادة التنفيذية ولم يتم التشاور فيه مع مجلس شورى النهضة وليس محلّ إجماع.

وكشف أنه رفض الانضمام للجنة المكلفة بالتفاوض لتشكيل الحكومة بعد أن كان قد قبل بذلك، مبينًا أن رئيس الحكومة المقترح يتمتع بالكفاءة والقدرة السياسية والمقبولية لدى مختلف الأطراف السياسية والاجتماعية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

انتخاب طارق الفتيتي نائبًا ثانيًا لرئيس البرلمان

خاص: الأسماء المرشحة من النهضة لرئاسة الحكومة القادمة