المكتب التنفيذي لنداء تونس يدعو لتشكيل هيئة تسييرية جديدة

المكتب التنفيذي لنداء تونس يدعو لتشكيل هيئة تسييرية جديدة

(صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعا المكتب التنفيذي لحركة نداء تونس إلى تشكيل هيئة تسييرية جديدة تُكلّف باتخاذ المواقف السياسية للحزب إلى حين انعقاد مؤتمره القادم، وتكون تركيبتها مشتركة ومتوازنة بين الهيئتين التأسيسية والسياسية والمكتب التنفيذي، داعيًا الرئيس المؤسس للحركة الباجي قائد السبسي إلى اختيار رئيس لها.

المكتب التنفيذي لنداء تونس يعرب عن مساندته للجنة الوطنية المكلّفة بإعداد مؤتمر الحركة

وأكد المكتب، في بيان أصدره إثر اجتماعه مساء الاثنين 11 فيفري/ شباط 2019، ضرورة "تجنّد الندائيين والشخصيات والكفاءات الوطنية والنشطاء في الحقل المدني وروّاد الرأي من أجل البحث عن حلول غير مسبوقة لبناء جبهة وطنية واجتماعية، تسندها أغلبية شعبية وبرلمانية لاستكمال مهام المرحلة الانتقالية وإرساء الهيئات الدستورية والظفر بمعركة الإصلاح الشامل وتطوير الدستور".

كما دعا المكتب التنفيذي، الذي يسعى إلى تنفيذ مبادرته "لمّ شمل الندائيين" التي أطلقها مؤخرًا، إلى اعتماد "ميثاق شرف يؤسس لنكران الذات والتضامن ونظافة اليد ويحدّد أخلاقيات وسلوك الانتساب للحركة والترشح للمسؤولية ضمن هياكلها أو باسمها، يلتزم به ويمضيه، ويؤدي اليمين على احترامه كلّ أعضائها من أجل سلامة الشأن العام"، حسب نصّ البيان.

وأعرب عن مساندته للجنة الوطنية المكلّفة بإعداد مؤتمر الحركة، معتبرًا أنه يمثل الفرصة الأخيرة لإنهاء مرحلة التأسيس والإنجاز الديمقراطي، مؤكدًا ضرورة أن يكون للجنة الاختصاص الحصري والشفاف في كلّ المسائل التنظيمية من توزيع الانخراطات ولمّ الشمل وتنظيم الاجتماعات والانتخابات وسلامة الترشحات وتجميع اقتراحات اللوائح والإعداد المادي للمؤتمر وضمان حرية النقاش وشفافية تصويت المؤتمرين ومراقبته.

كما طالب بالعمل على مصادقة المؤتمر على برنامج للخماسيّة القادمة "يؤمّن الإصلاحات والتوازنات ويعبئ الاستثمار ويخفّض الأسعار ويجدّد المرافق العمومية كالتعليم والصحّة والنقل ويحدث مواطن شغل ويوفّر موارد رزق داخل الجهات ويسمح بالقضاء على الحيف الاجتماعي والتهميش والفقر ويؤسّس لعقد اجتماعي مغاير ويرسّخ السلم الاجتماعية".

ودعا إلى تولّي لجنة إعداد المؤتمر تعيين وفد يتمتّع بمصداقية عالية للاتصال بعديد الشخصيّات والكفاءات الوطنية المعتدلة والمستنيرة تطبيقًا لخارطة طريق المؤتمر وتعزيزًا للمسار وإلى دعم المنسقين الجهويين للحزب والمحليين الحاليين ورفع التجميد عن الآخرين.

منذر بالحاج علي: أعضاء المكتب التنفيذي أكدوا ضرورة توحيد العائلة السياسية الوسطية

وفي هذا السياق، أكد عضو المكتب التنفيذي منذر بالحاج علي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، الثلاثاء 12 فيفري/ شباط 2019، أن مبادرة "لمّ شمل الندائيين" أصبحت ضرورة ملحّة اليوم في ظلّ صعوبة الأوضاع التي تعيشها تونس وتشتت نداء تونس، مضيفًا "دقة وخطورة الوضع أصبحا يستدعيان عودة كلّ من ساهم في تأسيس حركة نداء تونس، فوضع الحزب الحالي لا يساعد على مجابهة التحديات الحالية في تونس".

وقال إن أعضاء المكتب التنفيذي أكدوا خلال الاجتماع ضرورة توحيد العائلة السياسية الوسطية من أجل وضع تصوّر مشترك وبرنامج موحّد لاستكمال مرحلة الانتقال الديمقراطي، معتبرًا أن نداء تونس مازال قادرًا على إنجاز النتائج التي حققها في انتخابات 2014، خلال الاستحقاقات الانتخابية للسنة الحالية.

وشدد على أهمية أن يتم العمل على دعم لجنة إعداد مؤتمر نداء تونس وتوفير كل الظروف التي تساعدها على إنجاز مهمتها بشكل شفاف وديمقراطي، مع التزام جميع الندائيين بالقطع نهائيًا وبوضوح مع حركة النهضة والدفاع عن البرنامج الذى سيتم بلورته دون سواه، لأن حركة نداء تونس تضررت مصداقيتها بشكل ملحوظ من سياسة التوافق وغياب التسيير الديمقراطي، وفق تصريحاته.

 

اقرأ/ي أيضًا:

آخر تطورات مؤتمر نداء تونس القادم

المكلفة بالاتصال في النداء: حافظ قائد السبسي استحوذ على مهام الديوان السياسي