المغزاوي: لا مستقبل لحكومة الفخفاخ في هذه الحالة

المغزاوي: لا مستقبل لحكومة الفخفاخ في هذه الحالة

أمين عام حركة الشعب (ياسين القايدي/وكالة الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي، الأربعاء 1 جويلية/يوليو 2020، إنه "لا مستقبل" لحكومة إلياس الفخفاخ حال ثبوت شبهات تضارب المصالح بحقه، مؤكدًا أن حزبه لن يكون في هذه الحكومة في هذه الصورة.

وأضاف، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة "موزاييك"، أن حركة الشعب تنتظر مآل التحقيق بخصوص هذه الشبهات، ملاحظًا وجود تحقيق إداري وآخر برلماني عدا عن التحقيق القضائي الجاري.

واعتبر أن حديث رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب بخصوص هذه الملف "مهم ولكنه ليس كل الكلام" وفق تعبيره.

زهير المغزاوي: حركة الشعب تنتظر مآل التحقيق بخصوص شبهات تضارب المصالح

وشدّد المغزاوي أن حزبه يعتبر مكافحة الفساد جزء من رأسماله السياسي ولا يقبل التواجد في حكومة تقوم على مكافحة الفساد وتضم أشخاص، سواء وزراء أو رئيس حكومة، تشوب حولهم شبهات فساد.

ودعا رئيس حركة الشعب، في المقابل، إلى عدم استغلال هذا الملف لتصفية الحسابات مع الحكومة داعيًا من يريد سحب الثقة منها للتوجه مباشرة إلى البرلمان.

واتهم حركة النهضة، الشريك في الائتلاف الحكومة، بـ"هرسلة وابتزاز" رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، منذ ما قبل قضية شبهات تضارب المصالح، بخصوص توسيع الائتلاف الحاكم.

ووصف هذا التوسيع بأنه "تمييع" باعتبار أنه لا يمكن الحديث عن توسيع للحكومة بعد 70 يومًا من تكوين الحكومة، مضيفًا أن هذا الحديث يكون مقبولًا بعد عام أو عامين وليس الآن.

وأشار إلى أن حركة النهضة رفضت التوقيع على وثيقة التضامن الحكومة، نهاية شهر رمضان، لرفضها عدم التنصيص على توسيع الائتلاف الحكومي، وفق تأكيده، مشيرًا إلى وجود تحالف برلماني، في المقابل، يجمع النهضة بحزبي المعارضة "قلب تونس" وائتلاف الكرامة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

شقيق رئيس الجمهورية: قيس سعيّد اختار الشخصية الأقدر لتشكيل الحكومة فقط

بموجب أمر حكومي: نشر تقارير الهيئات الرقابية في المواقع الالكترونية للوزارات