المعهد العربي لرؤساء المؤسسات يحذر من بروز ظواهر

المعهد العربي لرؤساء المؤسسات يحذر من بروز ظواهر "الريبة" في الاقتصاد التونسي

أكد أن من المهم توضيح الخطوات المقبلة وتعيين الكفاءات التي تجمع بين الخبرة والشجاعة والقدرة على التنفيذ (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعا المعهد العربي لرؤساء المؤسسات، الثلاثاء 27 جويلية/يوليو 2021، إلى ضرورة اليقظة واتخاذ الإجراءات اللازمة عند الحاجة لتجنب بروز ظواهر الريبة والشك (effet de panique) في الاقتصاد التونسي التي تتمثل في الازدياد المفرط لعمليات سحب مبالغ مالية هامة، وتراجع البورصة وحجم التعاملات على السوق النقدية، وانخفاض قيمة العملة، وتردد مراسلي البنوك في إتمام عمليات تمويل التجارة الخارجية، وكسب ثقة المستثمرين الأجانب، والإقبال بكثافة على المواد الاستهلاكية  وصعوبة تأمين الموارد الأولية من قبل أجهزة الدولة.

وأكد، في بيان نشره على صفحته بموقع التواصل فيسبوك في تعليقه على الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ضرورة العمل على طمأنة جميع المتدخلين عند ظهور أي من هذه العوارض قبل استفحالها، مشيرًا إلى أنه "يجب في هذه الفترة الانتقالية إسناد البنك المركزي دورًا استثنائيًا لطمأنة المتدخلين الاقتصاديين والأسواق"، وفق تقديره.

المعهد العربي لرؤساء المؤسسات: يجب إسناد البنك المركزي في هذه الفترة دورًا استثنائيًا لطمأنة المتدخلين الاقتصاديين والأسواق

وفي ذات السياق، شدد المعهد العربي لرؤساء المؤسسات على أن من المهم توضيح الخطوات المقبلة وتعيين الكفاءات التي تجمع بين الخبرة والشجاعة وخاصة القدرة على التنفيذ من أجل الاستجابة لتطلعات التونسيين في المجالين الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدًا ضرورة تحقيق جملة من الأهداف على غرار: تعزيز المكاسب الديمقراطية، إرساء نظام حوكمة ناجع يمكن من تنفيذ الإصلاحات والسياسات العمومية الضرورية، وإعلاء سيادة القانون ومكافحة الفساد من أجل استعادة ثقة المستثمرين التونسيين والأجانب.

وجدد المعهد حرصه على استكمال مسار الانتقال الديمقراطي الهادف إلى بناء مؤسسات متطورة وفاعلة قادرة على تحقيق أهداف ثورة الشعب التونسي، وعلى الحفاظ على هياكل الدولة ومؤسسات الإنتاج في مناخ من السلم الاجتماعي بعيدًا عن كل التجاذبات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اتحاد المهن الحرة يدعو سعيّد إلى التقليص في فترة التدابير الاستثنائية

اتحاد الصناعة والتجارة يدعو إلى حكومة كفاءات وطنية