المشيشي يعلن عن تحوير وزاري مساء اليوم

المشيشي يعلن عن تحوير وزاري مساء اليوم

ابتداء من الساعة الخامسة مساء (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

يعقد رئيس الحكومة هشام  المشيشي، السبت 16 جانفي/ يناير 2021، ابتداء من الساعة الخامسة مساء، نقطة صحفية في قصر الحكومة بالقصبة للإعلان عن تحوير في التركيبة الحكومية، وفق ما أكده بلاغ لرئاسة الحكومة. 

وكان رئيس الحكومة قد التقى، صباح السبت 16 جانفي/ يناير الجاري، رئيس الجمهورية قيس سعيّد في قصر قرطاج، وتم في هذا الاجتماع التطرق إلى المشاورات الجارية حول إدخال تحوير على الحكومة.

نقطة صحفية في قصر الحكومة بالقصبة مساء اليوم للإعلان عن تحوير في التركيبة الحكومية

وأوردت رئاسة الجمهورية، في بلاغ لها، أن سعيّد شدد على "عدم الخضوع لأي شكل من أشكال الابتزاز والمقايضة" على مستوى التحوير الوزاري، مذكّرًا أنه تم الاتفاق على أن تكون الحكومة متكونة من أعضاء لا يرتقي شك إلى نزاهتهم. 

وأكد سعيّد، في بلاغ الرئاسة، "ألا مجال لتعيين من تعلقت بهم قضايا حتى وإن لم يحسم فيها القضاء، خاصة وأن عديد القضايا بقيت في المحاكم لمدة أكثر من عقد ولم يقع البت فيها". وشدد على أن المسؤوليات داخل الدولة تقتضي ألا يكون المسؤول محل تتبع أو تحوم حول سيرته وتصرفاته شكوك تمس بالدولة ومصداقية مؤسساتها وشرعية قراراتها، وفق تعبيره.

وكانت عدة مصادر حزبية تونسية قد أكدت لـ"ألترا تونس"، منذ أيام، أن حكومة هشام المشيشي ستشهد تعديلات على تركيبتها. ومن المنتظر أن تشمل هذه التعديلات سد شغور عدد من الحقائب الوزارية مثل وزارة الداخلية، التي كان المشيشي قد أقال الوزير المكلف بشؤونها توفيق شرف الدين يوم 5 جانفي/ يناير الجاري.

من المنتظر أن تشمل هذه التعديلات سد شغور عدد من الحقائب الوزارية مثل وزارة الداخلية كما سيشمل التحوير بعض الوزارات الأخرى

وبالإضافة إلى سد الشغور في بعض الوزارات، يُتوقع أن يشمل التحوير الوزاري بعض الوزارات الأخرى، والتي يُتداول الحديث حول محدودية آداء وزرائها  خاصة من قبل قيادات في الأحزاب الداعمة لحكومة المشيشي (حركة النهضة، قلب تونس وائتلاف الكرامة أساسًا). 

يُذكر أن رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي كان قد صرح، السبت 9 جانفي/ يناير 2021، لوسائل إعلام محلية على هامش تظاهرة برلمانية، أن "الحزام السياسي الداعم للحكومة يؤكد أهمية إجراء تحوير وزاري لرفع الكفاءة والأداء وتحسين الحوكمة"، وفق تقديره.

وأضاف، في ذات التصريح، أن أداء الفريق الحكومي الحالي متواضع، وبالتالي يجب إجراء تحوير من أجل تطوير الحكومة، مشيرًا إلى أنه ليس مهمًا أن يكون التحوير سياسيًا أو غير سياسي، بل الأهم رفع الأداء والكفاءة في الفريق الحكومي.

وذكّر الغنوشي، في ذات الصدد، بأن قرار إجراء تحوير وزاري من عدمه يعود إلى رئيس الحكومة هشام المشيشي.

يعقد رئيس الحكومة السيد هشام المشيشي بداية من الساعة الخامسة مساء نقطة إعلامية مباشرة من قصر الحكومة بالقصبة للاعلان عن تحوير في التركيبة الحكومية.

Posted by ‎Présidence du Gouvernement Tunisien - رئاسة الحكومة التونسية‎ on Saturday, January 16, 2021

اقرأ/ي أيضًا:

التحوير الوزاري ولقاح كورونا أبرز محاور لقاء سعيّد بالمشيشي

تعديل وزاري مرتقب في تونس