المشيشي: الخلافات السياسية عميقة وأولويتنا المسألة الاقتصادية

المشيشي: الخلافات السياسية عميقة وأولويتنا المسألة الاقتصادية

أكد على هدف إيقاف نزيف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال هشام المشيشي المكلّف بتكوين الحكومة، الأربعاء 5 أوت/أغسطس 2020، في تصريح إعلامي في قصر الضيافة بقرطاج، إن مشاوراته حتى الآن بيّنت وجود إجماع على تشخيص "الوضعية الخطيرة" على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدًا أن حكومته تطرح على نفسها أن تكون "حكومة المنجز الاقتصادي والاجتماعي".

هشام المشيشي: البرنامج الأساسي هو إيقاف نزيف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية

وأضاف، في هذا الجانب، أن برنامجه الأساسي هو إيقاف نزيف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية "دون إدعاء الإنقاذ الاقتصادي والثورة الاقتصادية"، مشددًا أن الأولوية هي إرجاع المؤشرات وثمّ القيام بالإقلاع الاقتصادي بعد عام أو عام نصف وفق قوله.

وأوضح أن هيكلة الحكومة ستتحد بحسب تحقيق أهداف البرامج المحددة، وليس من زاوية توسيع الحكومة أو تضييقها، حسب تعبيره.

وأكد المشيشي، في جانب متصل، أنه عاين خلافات سياسية عميقة مفسرًا إياها في جانب منها بتشتت البرلمان، متحدثًا عن سعيه لإيجاد توليفة عبر وعاء لمختلف الأطروحات الإيجابية بما يخدم المواطن التونسي.

وقال، في ذات السياق، إن الطبقة السياسية لديها من الرشد بما يخوّل لها إدارة خلافاتها، وفق قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

العجبوني: نفضّل حكومة دون النهضة

عياض اللومي: نادية عكاشة تتفاوض مع مرشحين لتولي حقائب وزارية