المركز الوطني البيداغوجي يعلن الترفيع في أسعار الكتب المدرسية

المركز الوطني البيداغوجي يعلن الترفيع في أسعار الكتب المدرسية

تم الترفيع في أسعار بيع الكتب المدرسية للعموم هذه السنة بنسبة 8.34 في المائة (صورة توضيحية/الأناضول/ياسين القايدي)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن المركز الوطني البيداغوجي، في بلاغ صادر الأربعاء 25 أوت/ أغسطس 2021، أنه قد تم الترفيع في أسعار بيع الكتب المدرسية للعموم هذه السنة بنسبة 8.34 في المائة، مضيفًا أن توزيع الكتب المدرسية يتم بصفة عادية طبقًا للأسعار الجديدة المعدلة وأنه تم نشر 217 عنوانًا من الكتب المدرسية الموجهة للتلاميذ.

الزيادة المذكورة في أسعار الكتب المدرسية تمت بموجب ضرورة تعديل الأسعار التي لم يتم الترفيع فيها منذ سنة 2008 ولتغطية تكاليف الإنتاج والتوزيع

وأوضح المركز أن الزيادة المذكورة في أسعار الكتب المدرسية تمت بموجب ضرورة تعديل الأسعار التي لم يتم الترفيع فيها منذ سنة 2008، ولتغطية تكاليف الإنتاج والتوزيع، مؤكدًا أنه "تقرر الترفيع بين 100 و500 مليم لكل عنوان مدرسي، ليرتفع أدنى سعر كتاب بعد التعديل إلى 1.4 دينار وأعلى سعر إلى 4.7 دينار".

وأضاف المركز، في ذات البلاغ، أن الكتب المدرسية ستكون متوفرة قبل انطلاق السنة الدراسية وأنه قام إلى حد اليوم بتوزيع 5 ملايين و150 ألف نسخة من الكتب المدرسية، من بين 8 ملايين و220 ألف نسخة تسلمها من أصل 11 مليون و496 ألف نسخة مزمع طباعتها في إطار صفقة طباعة الكتب المدرسية أي بنسبة 71.5 في المائة.

يتراوح سعر مجموعة الكتب بالنسبة المستويات التعليمية من 8.1 دينار للسنة الأولى ابتدائي و52 دينارًا للسنة الثالثة ثانوي شعبة العلوم التقنية

ولفت إلى أنه يمتلك مخزونًا من النسخ من العام الفارط ما يؤهله لاستيفاء الحاجيات من الكتب المدرسية لتأمين العودة المدرسية 2021/2022 المقدرة بحوالي   13.3مليون نسخة. وأكد، أنه سيعتمد الأسعار المعدلة في توزيع كل العناوين بما فيها المطبوعة من العام الماضي.

ويتراوح سعر مجموعة الكتب بالنسبة المستويات التعليمية من 8.1 دينار للسنة الأولى ابتدائي(3عناوين)، و52 دينارًا للسنة الثالثة ثانوي شعبة العلوم التقنية(13عنوانًا).

وأرجع المركز التأخير الحاصل في توزيع الكتب إلى تأخر ورود الورق المورد إلى المطابع المكلفة بإنجاز صفقة طباعة الكتب المدرسية لمدة تجاوزت الشهر، مبينًا أن عملية التوزيع تتم بفروعه الجهوية بصفة منظمة وهي محل متابعة عبر منظومة إعلامية، كما تستند إلى تزويد الكتبيين طبقًا لأرقام معاملاتهم خلال السنوات الماضية حتى لا يحصل أي اضطراب أو احتكار في ترويج الكتب المدرسية، وفق ذات البلاغ الصادر عن اللمركز والذي نشرت تفاصيله وكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية).

 

اقرأ/ي أيضًا:

السلاوتي: العودة المدرسية ستكون في موعدها ودون اعتماد نظام الأفواج

رئيس جمعية قانون البيئة لـ"الترا تونس": مادة التربية البيئية قريبًا في المناهج