المحامي مختار الجماعي لـ

المحامي مختار الجماعي لـ"الترا تونس": عدم سماع الدعوى في قضية ياسين العياري

الجماعي: العياري مثل أمام القضاء العسكري بخصوص تدوينة منسوبة إليه ترجع إلى سنة 2014

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد المحامي مختار الجماعي عن فريق الدفاع عن النائب ياسين العياري الأربعاء 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، في تصريحه لـ"الترا تونس"، أنّ محكمة الاستئناف العسكرية في جلستها الجناحية قضت بنقض الحكم الابتدائي والحكم بعدم سماع الدعوى في حق منوّبه.

المحامي مختار الجماعي لـ"الترا تونس": محكمة الاستئناف العسكرية في جلستها الجناحية قضت بنقض الحكم الابتدائي والحكم بعدم سماع الدعوى في حق ياسين العياري

وتابع الجماعي أنّ العياري مثل الأربعاء أمام محكمة الاستئناف العسكرية المنتصبة للنظر بوصفها محكمة إحالة من محكمة التعقيب بخصوص تدوينة منسوبة للنائب ياسين العياري ترجع إلى سنة 2014، "ووقع الحكم ضده سابقًا بالسجن لمدة 15 يومًا، وقد وقع نقض هذا الحكم لدى محكمة الاستئناف العسكرية ليكون 3 أشهر، ليقع الطعن بالتعقيب فتقضي المحكمة بالنقض والإحالة، وترجعها إلى محكمة الاستئناف العسكرية التي نظرت فيها الأربعاء بوصفها محكمة إحالة بهيئة أخرى" وفق وصفه.

وأضاف الجماعي في تصريحه لـ"الترا تونس"، أنه وقع استنطاق العياري ولكنه لم يبد إلا ملاحظتين، أولهما أنه لم يتمسك بالحصانة سابقًا ولا يتمسك بها اليوم، وبالتالي لم تكن المحكمة العسكرية بحاجة إلى رفع الحصانة بقرار رئاسي كي تتولى محاكمته وإنما هو يمثل احترامًا لهذا الهيكل، "ومن حيث الأصل التزم العياري بالصمت حيال الأسئلة الموجهة له، وهذا الصمت يبرّره حق المتهم في ذلك، وأيضًا احتجاجًا على محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري" حسب المحامي.

المحامي مختار الجماعي لـ"الترا تونس": تتعلّق بالعياري قضية عسكرية أخرى يوم 22 نوفمبر 2021، في علاقة بمجموعة تدوينات منسوبة إليه إثر خطاب رئيس الجمهورية في 25 جويلية 

وبيّن الجماعي أنّ المحكمة تفهمت موقف العياري ثم فتحت المجال للسان الدفاع بالترافع فتمسك بالحكم بعدم سماع الدعوى "لتجرد الاتهام من الإثبات وأيضًا باعتبار الوضع الذي حصل به التتبّع الذي يضفي عليه صبغة سياسية، وانتهى لسان الدفاع إلى طلب نقض الحكم الابتدائي والقضاء مجددًا بعدم سماع الدعوى، وإثر الجلسة قضت الدائرة الجناحية الاستئنافية بذلك" وفق تعبيره.

ويشار إلى أنّه تتعلّق بالعياري قضية عسكرية أخرى يوم 22 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، قال الجماعي لـ"الترا تونس" إنها في علاقة بمجموعة تدوينات منسوبة للنائب ياسين العياري إثر خطاب رئيس الجمهورية في 25 جويلية/ يوليو، "وقد وقعت إثارة القضية من طرف النيابة العمومية العسكرية، والعياري مستعد للحضور صحبة فريق دفاعه المستعد أيضًا لبيان الصبغة السياسية البحتة لهذه المحاكمات العسكرية التي يتعرض لها منوّبنا" على حد قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

حركة أمل وأمل: العياري يتمسّك بالصمت لدى مثوله أمام محكمة الاستئناف العسكرية

العياري: الأغلب أني سأعود قريبًا جدًا للسجن بعد محاكمات عسكرية على آراء ومواقف