المجلس العربي يعبر عن تضامنه مع المرزوقي إثر قرار سحب جواز سفره الدبلوماسي

المجلس العربي يعبر عن تضامنه مع المرزوقي إثر قرار سحب جواز سفره الدبلوماسي

كانت محكمة الاستئناف قد فتحت بحثًا تحقيقيًا بخصوص تصريحات المرزوقي بباريس (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبّر المجلس العربي عن "تضامنه المطلق مع رئيسه محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية الأسبق على إثر استهداف سلطة الانقلاب في تونس له وقرارها الاعتباطي غير القانوني سحب جواز سفره الدبلوماسي واعتزامها محاكمته بتهمة التخابر والخيانة" وفق بيان نشره الأحد 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

المجلس العربي: يعكس قرار سحب جواز السفر الدبلوماسي من المرزوقي الانزعاج الكبير من الدور المهم الذي يلعبه في التصدي للانقلاب والدفاع عن الدستور وعن الديمقراطية

واعتبر المجلس أن هذا القرار وما رافقه من "حملات تحريض وتخوين وتشويه من أنصار الرئيس المنقلب قيس سعيّد وأبواق الثورة المضادة المدعومة خليجيًا تجاه أول رئيس ديمقراطي لتونس وأبرز رموز الربيع العربي، إنما يعكس حالة الارتباك الشديد لقائد الانقلاب والمحيطين به، وانزعاجهم الكبير من الدور المهم الذي يلعبه المرزوقي في التصدي للانقلاب والدفاع عن الدستور وعن الديمقراطية بعد الانقلاب، كما كان يفعل ضد الدكتاتورية قبل الثورة" وفق نص البيان.

وأكد المجلس العربي أن "حملات التضامن التلقائية مع الرئيس المرزوقي في مختلف أرجاء الوطن العربي ولدى عديد الشخصيات والمنظمات النافذة في العالم تعكس قيمته الثابتة في الأمة ومكانته المحترمة لدى النخب المثقفة في العالم، وتبين أن استهدافه لن يجلب لنظام الانقلاب، الذي ورط تونس في التبعية للخارج وأضعف السيادة الوطنية، سوى مزيد من العزلة واللاشرعية والازدراء من قبل الوطنيين المؤمنين بقيم الديمقراطية والحرية ودولة القانون والمؤسسات ومن قبل مناصري الحق والعدل في العالم أجمع" وفق البيان.

المجلس العربي: استهداف المرزوقي لن يجلب لنظام الانقلاب، الذي ورط تونس في التبعية للخارج وأضعف السيادة الوطنية، سوى مزيد من العزلة واللاشرعية والازدراء

وأشار المجلس العربي في بيانه الممضى من نائبة الرئيس توكل كرمان، ونائب الرئيس أيمن نور، أنّ ما وصفها بـ"الحملات القذرة والقرارات الظالمة لن تزيد الرئيس المرزوقي والمجلس العربي سوى قوة وعزيمة للانتصار لقيم الربيع العربي وتفانيًا في الدفاع عن الديمقراطية والسيادة الشعبية وتحفزًا للتصدي لمخططات الثورات المضادة المتحالفة مع أعداء التحرر في الوطن العربي" حسب ما ورد في البيان.

ويشار إلى أنّ المجلس العربي هو منظمة غير حكومية عربية تم الإعلان عن تأسيسها يوم 26 جويلية/ يوليو 2014 بتونس تحت هذا الاسم، وترأسها رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي.

وكان الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف الحبيب الطرخاني قد أفاد أنه تم الجمعة 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، فتح بحث تحقيقي بخصوص التصريحات الأخيرة الصادرة عن رئيس الجمهورية الأسبق منصف المرزوقي بفرنسا.

وبيّن الطرخاني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أنه تم فتح البحث التحقيقي، استنادًا إلى الفصل 23 من المجلة الجزائية، وبناء على الإذن الصادر من وزيرة العدل وبعد أن أذن الوكيل العام بمحكمة الاستئناف لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد قد قال، الخميس 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، لدى ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء، إنّه سيسحب جواز السفر الدبلوماسي ممّن ذهب إلى الخارج يستجديه لضرب المصالح التونسية، ولا مجال لأن يتمكن من هذا الامتياز وهو يجوب العواصم ويلتقي عددًا من الأشخاص للإضرار بتونس" وفق تعبيره. ووفق تصريحات سعيّد السابقة فالمقصود هو الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

محكمة الاستئناف: فتح بحث تحقيقي بخصوص تصريحات الرئيس السابق منصف المرزوقي

المرزوقي: "لا أستغرب الإجراءات التي أعلن عنها المنقلب ضدي أو التي ستتبع"